أخر الأخبار

العرفان تكرم الدكتور سليمان أبو لطيف لنيله أعلى لقب عالمي في طب العيون

الحنان – راشيا – عارف مغامس

أقامت مؤسسة العرفان التوحيدية احتفالا تكريميا رعاه وزير الصناعة وائل أبو فاعور، تكريما للدكتور “سليمان أبو لطيف” لمناسبة نيله أعلى لقب عالمي في طب العيون وحصوله على زمالة الكلية الملكية البريطانية لجراحي العيون، أقيم في قاعة مدرسة العرفان في ضهر الأحمر.
حضر الإحتفال ممثل راعي الإحتفال الأستاذ وليد رافع، ممثل النائب انور الخليل زياد سليقة، المكرم الدكتور سليمان أبو لطيف، مدير عام مؤسسات العرفان الشيخ نزيه رافع، القاضيان المذهبيان الشيخ يوسف كمال والشيخ منير رزق، والمدير الإقليمي لمؤسسات العرفان الشيخ بشير حماد، لفيف من المشايخ ورجال الدين، المفتش التربوي الأستاذ سلمان زين الدين، القاضي وسيم التقي، وكيلا داخلية التقدمي في البقاع الجنوبي رباح القاضي وحاصبيا شفيق علوان،رئيس مجلس أمناء جامعة MUBS الدكتور حاتم علامة، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور ونائبه جريس الحداد، رئيس فرع البقاع في تعاونية موظفي الدولة الاستاذ نزيه حمود، عضو نقابة مهندسي بيروت مروان شروف،رئيس بلدية حاصبيا لبيب الحمرا، مدير مدرسة العرفان في ضهر الاحر سلام الكاخي، مدير مركز الضمان الاجتماعي في حاصبيا فادي ابو صمصم، اعضاء المجلس المذهبي الدرزي، مدراء ثانويات ومعاهد ومدارس رسمية وخاصة، ورؤساء بلديات المنطقة والمخاتير وفعاليات.
قدم اللقاء مرحبا الشيخ بهاء جميل برغشة فاستعرض مسيرة الدكتور ابو لطيف في المدرسة ثم كلمة للتلميذ وسام جنيد الهبري.تلا ذلك عرض وثائقي عن تميز الدكتور ابو لطيف منذ كان تلميذا في العرفان الى محطة نيله أعلى لقب عالمي في طب العيون.
رافع
المدير العام لمدارس العرفان الشيخ نزيه رافع قال:” لم نأخذ الجودة في العرفان هدفا وغاية بل خططناها رسالة ونهجا في كل خطوة وضمن هذا النهج وبمنهجية راقية وواعية، واكبت التطور العلمي فأدخلت التقنيات العصرية واعتمدت الألواح الالكترونية في كافة صفوفها، اضافة الى بنك المعلومات الإلكتروني.
وتوجه الى المكرم ابو لطيف فقال:” ان وجودكم بيننا مكرما في العرفان ومن صاحب الرعاية الوزير وائل أبو فاعور الذي استطاع بفكره ونشاطه واخلاصه وحيويته وثقة الزعيم وليد جنبلاط به أن يحقق الانجازات على مختلف الصعد رغم الظروف القاسية التي يمر بها الوطن، وتابع ” ان تفوقكم ونيلكم أعلى لقب عالمي في طب العيون وحصولكم على زمالة الكلية الملكية البريطانية لجراحي العيون، لهو فخر واعتزاز لنا جميعا، آملين لك مسيرة حافلة بالنجاح وخدمة المجتمع.
واضاف رافع” ان نجاح العرفان ما كان ليتحقق لولا الدعم المادي والمعنوي من الشهيد كمال جنبلاط، ومتابعة المسيرة من الزعيم وليد جنبلاط الذي حضن المؤسسة ورعاها، وما الانجازات الحديثة والمشاريع التي تمت الا بعض من خططها التي ستجعل العرفان من المؤسسات التي تحاكي المستقبل ومنها دمج التعليم الاكاديمي بالتعليم المهني في خطوة غير مسبوقة في لبنان، وقيام ” مدينة علمية ثقافية، وتابع” يبقى الأمل مشرقا والمستقبل واعدا برئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط الذي يحمل هموم وتطلعات المجتمع والطائفة والوطن.
ممثل أبو فاعور
ممثل الوزير أبو فاعور قال:” أراني في محراب التميز هذا، ملزما بتوخي الحذر من جموح العاطفة كي لا أسبح في تلاطم مشاعر المودة والتقدير التي تربطني بهذا الصرح التربوي السني، وبالمكرم، مؤثرا انتقاء بعض قلائد الكلام أنثرها عليهما كما تألف القمم العاليات أن ينثر الفخار عليها.
وتابع:” ما بين مدارس العرفان والمحتفى به، كالذي بين شجرة تيمية عميقة الجذور في تيم القيم والأصالة، نقي نسقها، وبين ثمرة لوحتها شمس المعرفة فصارت حلاوتها دواء لمرارة الألم، وأضحى عبق ما فيها من قيمة علمية قيمة عالمية.فهنيئا لنا بك وهنيئا للبنان بابن مدرسة كمالية تقدمية أن يتبوأ مركز صدارة علمية وعالمية ، فيه يتمرأى شموخ جبل الشيخ وهدأة وادي التيم وعروبة حقة تنبع من مختارة وليد جنبلاط يرتوي منها كل ظمىء إلى الحياة الحرة الكريمة البعيدة عن أقنية الصرف السياسي والإرتهان.
أبو لطيف
المحتفى به الدكتور سليمان أبو لطيف استهل كلمته بقول للشهيد كمال جنبلاط ” لا شيء يعادل فرح المعرفة، وهو فرح منتظر نسعى إليه في هذه الحياة الجديرة بأن نحياها” وتابع ” في هذه اللحظة تعود بي الذاكرة إلى البدايات في العرفان في الصف الثاني الابتدائي قادما من مدرسة عيحا الرسمية” فالعرفان احتضنت البداية ورعت الغصن الطري ليكبر ويزهر، ومن العرفان إلى ثانوية راشيا ثم إلى الجامعة اللبنانية كلية الطب، لتبدأ رحلة قاسية وصعبة في جامعة أفخر بالانتماء إليها.
واضاف أبو لطيف ” اسمحوا لي ان أقتبس بتصرف من الشاعر نزار قباني لأقول:” الطموح ه الإبحار دون سفينة وشعورنا أن الوصول محال ” وتابع ” من بلجيكا بدأ الإبحار في رحلة السعي إلى اختصاص متميز في جراحة العين وثم إلى بريطانيا في العام 2009 وصولا إلى مستشفى “Moorfields” التخصصي في جراحة الشبكية، توجتها بزمالة الكلية الملكية البريطانية لجراحة العين.
وقال” استعيدهذا الشريط بسرعة وأذكر لحظات مرت اختلطت فيها مشاعر الأمل والياس والفرح والحزن، ولكن الأمل بغد مشرق كان دائما الدافع الأقوى للوصول إلى خبرة متخصصة في مجال جراحة العين.
وتابع أبو لطيف” أسأل الله أن يقدرني أن أسخر ما تعلمته في خدمة أهلي في لبنان عموما وفي راشيا خصوصا، وأخفف عنهم عناء الإنتقال إلى أماكن بعيدة للعلاج، ضمن امكانيات الوقت المتاح لي، وغذ توجه بالشكر الى زوجته دينا التي لم تبخل بالدعم المعنوي الدائم، شكر ابو لطيف والده الذي اهداه نجاحه في حياته وه الذي وضع تعليم ابنائه في أولوياته، وشكر أخويه لقمان وأيمن لدعمهم اللامتناهي واساتذته في العرفان وثانوية راشيا والجامعة اللبنانية وكل من ساعده وآمن به في رحلته العلمية.
وختم أبو لطيف بقول لجبران” عندما تصل إلى قمة الجبل، يجب أن تبدأ التسلق.
ثم تسلم الدكتور أبو لطيف منحوتة فنية من مؤسسات العرفان من اعمال الفنان عماد زيدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى