أخر الأخبار

نادي الشرق لحوار الحضارات اعلن توصيات مؤتمر أربيل

الحنان ـ زحلة

استضافت مطرانية سيدة النجاة في زحلة لقاءً جمع نادي الشرق لحوار الحضارات من لبنان وجمعية EAST من العراق، لإعلان توصيات مؤتمر ” التعايش من أجل حياة افضل “، الذي عقد في اربيل خلال شهر نيسان الفائت.

حضر اللقاء الرئيس الفخري لنادي الشرق لحوار الحضارات، المطران عصام يوحنا درويش، رئيس النادي الإعلامي ايلي سرغاني وبعض الأعضاء، الشيخ طلال الفيصل ومحمد الدلو وابراهيم ريكاني من جمعية EAST.

استهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني بصوت ابنة زحلة، الميتزو سوبرانو تارا معلوف، ومن ثم كلمة ترحيبية للمطران درويش شدد فيها على اهمية الحوار والتواصل مع الآخر من اجل غد افضل.

السيدة فولا تنوري عبود تلت توصيات المؤتمر الذي عقد في اربيل العراق وجاء فيها:

نظّمت جمعية نادي الشرق لحوار الحضارات مؤتمراً بالتعاون مع جمعية East  لحوار الحضارات المنبثقة عن جمعية نادي الشرق لحوار الحضارات مؤتمراً في اربيل – اقليم كوردستان العراق،  تحت عنوان ” التعايش من أجل حياة افضل “، ايماناً منها بأن الحوار هو من أكثر أساليب التّواصل رقيّاً، كونه ينطوي على العديد من الأخلاق الحميدة التي ينبغي أن يتمتع بها كل فرد، وتكمن أهميّته بالوصول للعديد من الحلول المرضية لجميع الأطراف. فمن خلال الحوار يتم التّناقش وتبادل الآراء اضافة الى إحترام الرّأي الآخر والسّماح للآخرين بالتّعبير عن آرائهم بشكل ديمقراطي ودون تعصّب.

وبعد مناقشات على مختلف المستويات، توصل المؤتمرون الى توصيات يؤمل التقيّد والعمل بها كنوع من الإحترام لرّأي الآخر وتقبّل الأفكار كافّة واحترامها دون الزامية اعتناقها بهدف التعايش من اجل حياة افضل.

التوصيات:

  • الحوار هو السبيل الوحيد لبناء الانسان وبناء المجتمع
  • الحوار هو العامل الاساس لبناء سلام مبني على العدالة والمحبة.
  • الحوار رغبة الهية لتتناغم العائلة البشرية ، فيجد الناس المودة والاحترام المتبادل.
  • الخطاب المعتدل يقود الى المصالحة بين التعددية الثقافية والدينية والى التكامل فيما بينها.
  • العلم والثقافة هما السبيلان الوحيدان القادران على مواجهة اليأس ومحاربة الجهل.
  • الحوار يساهم في تفاعل عمل الشبيبة لبناء مجتمع مدني متعمق في نشر رسالة السلام.
  • الحوار يساهم في ازالة التمييز العرقي والديني ونشر ثقافة السلام وتشجيع الاخوة بين البشر.
  • بثقافة السلام نبني بعضنا بعضا، وبقوة الحب نتغلب على حب القوة.

9- اقامة دورات لاعادة تأهيل الأشخاص الذين تضررت ممتلكاتهم في سهل نينوى وانتهكت ابسط حقوقهم الإنسانية من التعرّض لحرية التجمع والتعبير، حقوق المرأة، وحقوق الطفل… بعيدا عن الانتماءات السياسية، القومية، الدينية أو المذهبية.

واخيرا نوجه نداء واضحا ليعتنق العالم مبدأي الاخوة واحترام الاخر

لا للحرب، لا للارهاب… نعم للتعايش، نعم للسلام…

وقدم اعضاء الوفد العراقي هدايا تذكارية للمطران درويش والسيد سرغاني والآنسة معلوف.

واحتفل الحضور بعيد ميلاد المطران درويش وقطعوا قالب حلوى للمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى