أخر الأخبار

الحريري نظمت جولة لمخاتير صيدا في مستوصف الحريري الطبي

 السعودي: للمدينة حق على الدولة والنهوض بها يحتاج لأيدي الجميع

الحنان ـ

نظمت رئيسة كتلة المستقبل النائبة بهية الحريري جولة ولقاء لمخاتير مدينة صيدا في مستوصف الحريري الطبي الاجتماعي في صيدا القديمة، في اطار اللقاءات التشاورية التي تعقدها مع مختلف القطاعات الصيداوية ولمناسبة اطلاق العمل في المستوصف، في حضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ورئيس رابطة المخاتير ابراهيم عنتر والمدير الطبي للمستوصف الدكتور ناصر حمود.
إستهل اللقاء بجولة على اقسام المستوصف اطلع خلاله الحضور على عياداته واختصاصاته، ثم عقد لقاء استهلته الحريري بتقديرها لدور المخاتير “في رصد القضايا اليومية للمواطنين ونقل همومهم كونهم على احتكاك دائم معهم”.
واستعرضت الحريري خلال اللقاء “اوضاع صيدا من مختلف جوانبها متوقفة عند العوامل والظروف التي أثرت وتؤثر سلبا على الحركة السياحية والإقتصادية في المدينة بدءا من الوضع الأمني في المخيم ووصولا الى الوضع الاقتصادي الذي يلقي بثقله على مختلف المناطق اللبنانية”.
وقالت: “مع ذلك صيدا تتحضر لدور اكبر ولعملية استقطاب اكثر من كل لبنان. وبهدف النهوض بالمدينة وتفعيلها عقدنا حتى الآن سلسلة لقاءات من اجل ان يكون شهر رمضان المبارك انطلاقة لهذا التفعيل ولتعزيز العمل التكاملي في المدينة وسيتم هذا التفعيل بدءا من يوم الجمعة 3 ايار بإطلاق برنامج أنشطة حافل خلال ليالي الشهر المبارك بالتعاون مع البلدية التي هي المظلة الاساسية. وبعد العيد وخلال اشهر الصيف سيكون هناك تعاون ايضا لتكون المدينة حافلة بالمهرجانات والأنشطة”.
وتطرقت الحريري الى عدد من القضايا الحياتية والتنموية في المدينة، ورأت ان “النهوض بها يحتاج لأيدي الجميع” وان “للمدينة حقا على الدولة علينا ان نتعاون لنفرض تأمين هذا الحق وفي الوقت عينه ننهض بمدينتنا”.
واعلنت الحريري أن “أزمة مستشفى صيدا الحكومي هي قيد المعالجة” وان “المستشفى التركي وضع على سكة التشغيل بعد التوصل الى اتفاق شراكة مع الأتراك”.
وأعلنت “التوجه لإنشاء مدرسة رسمية جديدة في صيدا”، مشيرة الى ان “هناك نوعا من تدارس افكار ومقترحات حول الدور الذي سيلعبه مرفأ صيدا الجديد”.
واطلعت الحريري الحضور على “الرؤية والدور الجديد الذي على اساسه تم اعادة اطلاق العمل بالمستوصف باختصاصاته المختلفة وبمبادرات من أهل الخير”. وقالت: “هذا الجانب الصحي من التكافل الذي تتميز به المدينة نريده ان يتعزز اكثر لذلك سيكون هناك تعاون مع مستشفيات وهيئات أهلية. وسيتم العمل على تنظيم نهار صحي لصيدا في 16 حزيران تقدم خلاله الفحوصات المجانية للمواطنين”.
السعودي
من جهته، أثنى رئيس البلدية المهندس السعودي على “اعادة اطلاق العمل بمستوصف الحريري الطبي الاجتماعي لما يشكله من تلبية لحاجات صحية وطبية واجتماعية للمواطنين داخل المدينة القديمة وخارجها”. وتوقف عند بعض مشاريع المدينة الانمائية وسير العمل فيها، واشار الى ان “المشاريع القائمة في صيدا ستوفر بعد انجازها آلاف فرص العمل.”
وكانت مداخلات لعدد من المخاتير تناولت عددا من القضايا التي تهم المدينة او تتعلق بعمل المختار وصندوق تعاضد المختارين.
وقدم الدكتور حمود شرحا عن الاختصاصات التي يقدمها مستوصف الحريري الطبي الاجتماعي وما يحضر له من حملات صحية وأنشطة.
واعقب اللقاء جولة قامت بها الحريري برفقة السعودي والشريف وعدد من المخاتير في محيط المستوصف وصولا الى ساحة ضهر المير التراثية.

المصدر
الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى