أخر الأخبار

العدو يتراجع الى خلف المنطقة المتنازع عليها ويباشر بتركيب البلوكات

ومراقبة من الجيش اللبناني واليونيفيل للاشغال الجارية

الحنان ـ الحدود ـ جدار فاطمة ـ جورج العشي

باشر جيش الاحتلال الاسرائيلي باعمال تركيب البلوكات الاسمنتية، بعدما تراجع الى خلف حدود المنطقة المتنازع عليها عند الحدود الفاصلة بين لبنان والاراضي الفلسطينية المحتلة مقابل بلدة كفركلا في قضاء مرجعيون، حيث شوهدت جرافة صغيرة تعمل على تسوية وتمهيد الارض لتركيز البلوكات ومن ثم حضرت شاحنة كبيرة محملة بالبلوكات حيث قامت رافعة كبيرة بوضع هذه البلوكات ملاصقة لجدار الفصل المنجز  سابقا بالتراجع ابتداء من متر حتى سبعة امتار تقريبا بطول ١٥٠ مترا وصولا حتى جدار الفصل شمالا الذي شُيّد من عدة أعوام، في ظل إجراءات أمنية مشددة من جنود العدو الذين انتشروا في محيط الاشغال وخلف الساتر الترابي كما حضر ايضا ضباط من فريق الهدنة الدوليين من الجانب المختل لمراقبة الاشغال.

قابلها في الجانب اللبناني، مراقبة  الجيش وقوات اليونيفيل وضباط من ارتباط اليونيفيل الاشغال الجارية في الجهة المحتلة باهتمام بالغ.

في وقت واصلت ورشة أخرى للعدو باستكمال تركيب سياج حديدي على جدار الفصل مقابل طريق عام كفركلا الحدودي. الى ذلك تعمل ثلاث جرافات  للعدو على إجراء حفريات وتسوية للطريق العسكري في وادي هونين تمهيدا لتركيب بلوكات اسمنتي لاحقا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى