أخر الأخبار

لقاء توجيه جامعي في الجامعة اللبنانية – كلية العلوم – راشيا

الحنان – راشيا – عارف مغامس
نظمت الجامعة اللبنانية في راشيا ” كلية العلوم الإقتصادية وإدارة الأعمال” و” كلية الصحة العامة” لقاء توجيه جامعي حول الإختصاصات الموجودة والمطلوبة في سوق العمل، برعاية وحضور عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور، حيث تضمن اللقاء تكريم الطلاب المتخرجين من الجامعة.
حضر اللقاء النائب السابق أمين وهبي، الشيخ اسعد سرحال ممثلا المجلس المذهبي الدرزي، الإكسيرخوس إدوار شحاذي والأب ابراهيم كرم عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل وسام شبلي، وعدنان شمس الدين ممثلا منسقية تيار المستقبل، وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي، مديرة ادارة الاعمال الدكتورة ليلى التنوري ومدير كلية الصحة الدكتور احسان ايوب، نائب رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ جريس الحداد، أحمد نصر ممثلا اتحاد بلديات قلعة الاستقلال اعضاء من المجلس المذهبي الدرزي، مدراء جامعات وثانويات ومدارس ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات وحشد كبير من تلامذة ثانويات راشيا وحاصبيا والبقاع الغربي والاهالي.
عرّفت الاحتفال الدكتورة شادية صوايا، ثم تحدث الدكتور هادي الهادي والدكتورة ليلى الزين عن الاختصاصات الجامعية وسوق العمل.
كلمة عميدة كلية الصحة نينا سعدالله زيدان القاها مدير فرع كلية الصحة في راشيا احسان ايوب، أما كلمة عميد كلية العلوم الاقتصادية والادارية الدكتور خليل فغالي فالقتها مديرة فرع راشيا الدكتورة ليلى التنوري وألقى كلمة الطلاب الطالبة ديما أبو صمصم والطالب جورج كنيهر.
أبو فاعور:
وقال أبو فاعور :” كلما دخلت الى مجمع كمال جنبلاط الجامعي يطرق في رأسي ودون استئذان نشيد الجسر للشهيد خليل حاوي الذي تبناه الحزب نشيدا له، فكم اشعر بالرضا عندما ادخل الى هذا المجمع الجامعي وأرى الخريجات والخريجين وبعد جهد تآزرنا عليه جميعا في هذه المنطقة مع رئاسة الجامعة اللبنانية حيث بات لنا فرع للجامعة نعتز به.
وأضاف أبو فاعور” تشاء الصدف ان يكون اللقاء اليوم في ذكرى ميلاد كمال جنبلاط الذي كان اب الجامعة اللبنانية وامها مؤسسها وحاميها وحاضنها معتبرا ان الجامعة اللبنانية تيتمت يوم استشهد كمال جنبلاط.
وقال:” مشكلة الجامعة اللبنانية انها لا تعرف كيف تتبرج وتتزين واوجه الشكر لادارة فرعي ادارة الاعمال والصحة وللعمداء الحاليين والسابقين كاشفا انه في وقت قريب سوف نفتتح اختصاصات جديدة منها الاشراف الصحي والاجتماعي والعلاج الفيزيائي وغيرها من الاختصاصات، معربا عن شكره لكل اهالي قرى اقضية راشيا والبقاعين الغربي والاوسط وحاصبيا ومرجعيون على الاحتضان والثقة الاجتماعية.
وتابع “يفرحني مسؤوليتي اتجاه المنطقة والحزب الذي انتمي اليه واتجاه كمال جنبلاط مؤسس الجامعة اللبنانية ان يرى كل ابناء هذه المنطقة يلتقون في ارجاء هذه المساحة المشتركة من كل ابناء تلك الاقضية.
وشكر ابو فاعور المجلس المذهبي واتحاد البلديات على تعاونهم وقال “الرهان على البشر وعلى فرص العمل معتبرا ان جيل الشباب هو من يستطيع ان ينقل المنطقة من حالة البؤس والفقر والتهميش التاريخي الى حالة جديدة لتحسين مستوى المنطقة التربوي والاجتماعي الاقتصادي، داعيا الطلاب الى ان يفكروا باكرا في اختصاصاتهم وخياراتهم الجامعية مركزا على اهمية اختيار هذه الاختصاصات المتوفرة في الجامعة في راشيا لان المهم ان نعلم ونخرج ونجد فرصة العمل.
وختم أبو فاعور” آمل ان نكون في ذكرى ميلاد كمال جنبلاط في هذا الصرح قد وضعنا وردة حمراء على ضريحه.
ثم سلم ابو فاعور والدكتورة التنوري الشهادات للخريجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى