أخر الأخبار

مصالحة عائلتي درّة وكنعان في بعلبك

بعلبك – حسين درويش
الحنان – رعى الوكيل الشرعي العام للأمام الخامنئي عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك مصالحة عائلتي درّة وكنعان في قاعة مسجد الامام علي في بعلبك بعد خلافات ثأرية دامت ثلاث سنوات وذهب ضحيتها قتيلين ، بحضور المفتي بكر الرفاعي ، لجنة الاصلاح قيادات من حزب الله ورجال دين
بعد ايات من القرآن الكريم للمقريء حسن عبدالكريم البابا
اعتبر الشيخ يزبك اننا امام واقع يتحرك من اجل القضاء على انفاسنا ، ستة اشهر ولم تتشكل الحكومة وما الاسباب
وهل لان نواب اللقاء التشاوري ليسوا بلبنانيين، ومن يدعم الحق يصبح متهم
واضاف سواء تشكلت الحكومة او لم تتشكل هناك ممارسات لن يتغير منها شىء السلب والنهب والفساد مضى عليهم سنوات ولن يتغير شيء اذا لم يحصل تحرك مسؤول وجاد فالاصلاح لن يحل بالخطابات ، فالدين تجاوز مئة مليار واولادنا واولاد اولادنا كلهم مديونون والاستدانة بالربى على مستوى افراد يخرج الناس من بيوتها فكيف اذا كان على مستوى الدول
واعتبر ان الكل يعلم ما حصل بالقنصلية السعودية في تركيا والكل يعرف كيف حصلت الحادثة كل يوم يأتون بجرم وهذا الطبيب الذي اقسم اليمين بأن لا يخون مهنته يسحب منه الدم ويؤتى بالمناشير لنشر الجسد ونسم ترامب يحكي اولا وثانيا وثالثا واخيرا بان له مصالح مع السعودية كي يسمع العرب والمسلمين بأنه لن يضحي بمصالحه من اجل صحفي وهذه هي ديموقراطية العصر وما هو المبرر واذا اتخذ مواقف ستنعكس على العدو الاسرائلي وسوف يخرج من المنطقة وحرصه على بقاء العدو واموال السعوديةوهي بقرة حلوب وابواب الخليج تفتح ونتنياهو يصل الى البحرين بعد عمان بعد زيارة وزيرة الثقافة الى الامارات واطفال اليمن يموتون جوعا
واضاف هناك جانب مشع في غزة بالموقف الصامد الصابر المتحدي رغم كل ما يطلق عليه من رصاص ، هذا المشروع المقاوم يزعجهم وهم يريدوننا عبيد وان رفعوا شعار الديوقراطية فمن اجل مصالحهم
وختم اذا تطلعنا لاحد في ان يحل مشاكلنا فهو متوهم ، فهل تريدون ان تفرحوهم بحزنكم وتحزنوننا بخلافاتكم ،وعلينا تحصين هذه الاجواء المباركة بذكرى ولادة الرسول الامرم واسبوع الوحدة الاسلامية
بكر الرفاعي
والقى المفتي الشيخ بكر الرفاعي كلمة راى فيها ان المصالحة واللقاء هما افضل هدية نقدمها للنبي في ذكراه في ان لا اله الا الله ومحمد رسول الله
واضاف الحرب نوعان خشنة وناعمة، الخشنة تكون ظاهرة اما الناعمة فهي تدخل علينا من بعض نقاط الضعف ، لذلك نحن في هذه المنطقة في عين العدو والعين علينا فأي حادثة في منطقتنا تتصدر وسائل الاعلام مهما كانت صغيرة ومهما كان حجمها فهي تصوّر بشكل سلبي لتظهير المنطقة على انها خارجة عن القانون لذلك تأتي هذه اللقاءات لترد على المروجين على اننا خارجون عن القانون واترد على الحرب الناعمة ، فالمشاكل في منطقتنا موجودة كما في كل المجتمعات لكن الضوء دائما يسلط على مناطقنا بالذات
والقى سهيل كنعان كلمة شكر فيه الشيخ يزبك والمصلحين الذين بذلوا الجهد على المواكبة من اجل الوصول الى خاتمة الصلح والاصلاح والمسامحة
وختاما تبادل الزيارات بين العلاق ويونين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى