أخر الأخبار

الحريري من بكركي: ما يضبط الليرة هو الإصلاح… وكيف نقوم بالزراعة والصناعة من دون كهرباء؟

الحنان _

قال الرئيس سعد الحريري بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة الراعي في بكركي إنّ لبنان بحاجة إلى الحوار وهو يمرّ اليوم بأسوأ وضع اقتصادي نشهده تاريخياً وهناك تفكير في هذا العهد بأن يغيّروا النظام الاقتصادي الحر إلى اقتصاد آخر”.

ورأى أنّ التوجه نحو الزراعة والصناعة جيد وضروري ولكن كيف نقوم بالزراعة والصناعة من دون كهرباء ولا طرقات ولا مرافئ ولا مطار والمهم الاستقرار السياسي والأمني والإقليمي ولبنان يدفع أثماناً إقليمية يجب أن لا يدفعها.

وأشار إلى أنّ السياحة في لبنان كانت في أوجها في 2005 قبل استشهاد الرئيس رفيق الحريري وحين تكون السياحة بخير تكون الزراعة والصناعة بخير.

وقال: نشهد تعيينات من دون آلية والتشكيلات القضائية لم تحصل وهذا لا يخدم مصلحة لبنان بالإصلاح والتأخير في هذا الأمر مضر للبنان وخصوصاً لسعر صرف الليرة.

ولفت إلى أنّ ما يخدم لبنان ويضبط الليرة هو الإصلاح وكل تأخير يؤثر في سعر صرف الليرة.

وبالنسبة للـFORENSIC AUDIT، قال الحريري: نلقي اللوم على مصرف لبنان فيما الدولة متدينة بـ 90 مليار، ولكن أيهما أسهل القيام بتدقيق على المصرف أم على الدولة.

وأضاف: لنتقدم بتدقيق على كل الوزراء والحكومات التي مرت لأنها هي المسؤولة عن صرف المليارات ويجب أن نقوم بتدقيق للكهرباء.

وأشار إلى أنّ اليوم هناك صراعا إقليميا كبيرا ونحن ندفع الثمن وكل الناس تعرف لماذا ندفع الثمن، والكل يجب أن يضحّي “وأنا ضحيت بشو بعد بدي ضحّي”.

المصدر
الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق