أمن وقضاء

عصابة أقدمت على عمليات سّرقة وسّلب بقوّة السّلاح على الأوتوستراد الممتد من الدّورة إلى جبيل وشعبة المعلومات تكشف هوية افرادها وتوقف مجموعة منهم

الحنان برس ـ

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

البــــــلاغ التّالــــــي:

 كَثُرَت في الآونة الأخيرة عمليات السّرقة والسّلب بقوّة السّلاح في مناطق عدّة من محافظة جبل لبنان، من قبل مجهولين يسلبون أموال المواطنين وأجهزتهم الخلوية، بعد تهديدهم بواسطة سكين يضعونه على أعناق الضّحايا.

 کلّفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي قطعاتها المختصّة، المباشرة بإجراء المتابعة الميدانية والاستعلامية لتحديد أفراد العصابة، بخاصةٍ بعد أن تمّ نشر فيديو يُظهر شخص وهو ينفّذ عملية سرقة من داخل آلية “بيك أب” في محلّة سَدّ البوشرية.

بنتيجة الجهود الحثيثة والاستقصاءات والتحريّات المكثّفة التي قامت بها الشّعبة، تمكّنت من تحديد هويّة أفراد العصابة، ومن بينهم:

– ط. ح. (من مواليد عام ١٩٨٩، لبناني)

–  م. ع. (من مواليد عام ۱۹۸٧، سوري).

– ي. س. (من مواليد عام ٢٠٠٦، سوري)

–  م. ع. (من مواليد عام ۱۹۹۳، سوري) بحقّه خلاصة حكم ومذكّرة توقيف بجرم قتل، والتحريض على القتل.

بتاريخ 10-8-2022، وبنتيجة الرّصد والمراقبة الدّقيقة، نفّذت دوريّات من الشّعبة عملية نوعية ومتزامنة في محلّتي الفنار- الزعيترية، والدّورة، حيث تمّ توقيفهم.

ضُبِطَ بحوزتهم /٣/ أجهزة خلوية مسروقة وكمية من الحبوب المخدّرة، ومبلغ مالي.

بالتحقيق معهم، اعترف الأول والثّاني بإقدامهما على تنفيذ العديد من عمليات السّرقة والسّلب بقوّة السّلاح، استهدفت المواطنين من خلال سلبهم هواتفهم الخلويّة وأموالهم وذلك على الأوتوستراد الممتد من الدّورة إلى جبيل، واعترف الثالث والرابع بشراء الهواتف المسروقة من الأوَّلَين المذكورَيْن.

 أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

المصدر: قوى الأمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى