أخر الأخبار

القرعاوي: مشاريع التسوية مع العدو ” صفقة القرن ” ساقطة..

الحنان _

أكد عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي أن” القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية الأساسية للأمة العربية والاسلامية، رغم كلّ محاولات التآمر ومشاريع التسوية التي يسعى إليها العدو الصهيوني تاريخيًا وخصوصًا مشروع المؤامرة المعروف بـ ” صفقة القرن”.
وقال: ” إن عدم الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف، يشكل فعليًا عملية إنهاء للقضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة تمهيدًا لفرض التوطين في الدول العربية وخصوصًا لبنان”..
أضاف: ” لذلك فإن المقاومة الفلسطينية المسلحة ونضالات الشعب الفلسطيني ستبقى البوصلة نحو تحقيق كامل الأهداف لهذا الشعب العظيم ودحر الإحتلال، فلا سلام حقيقي في المنطقة إذا لم يحصل الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه في دولة ناجزة ومستقلة وعاصمتها القدس العربية، والإعتراف بحق العودة حقًأ مقدسًا “.
وشدد على: ” إن ” صفقة القرن ” تمثل صفعة للإنسانية وضربة قاسمة لنضالات الشعب الفلسطيني. وإن أي عملية سلام لا تشمل حقوق الفلسطينيين لن تمر وستذهب إلى مزبلة التاريخ كما ذهبت كل مشاريع التآمر والتسويات السابقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى