أخر الأخبار

لقاء الوزير ابو فاعور مع رؤوساء البلديات حول تلوث نهر الليطاني

الحنان ـ

عقد وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور لقاءاً مع رؤساء البلديات والاتحادات في بارك اوتيل شتورا للتباحث في دور البلديات في الرقابة على انجاز اعمال رفع التلوث الصناعي عن نهر الليطاني وروافده.
بيار عمران رئيس غرفة الصناعة في زحلة قال:
ان العمل على موضوع تلوث النهر توصلنا الى صفر تلوث صناعي في مجري نهر الليطاني بالحوض الأعلى من خلال عمل اللجنة الفنية المشتركة بين مصلحة الليطاني وزارتي البيئة والصناعة بعد أن حققت نتائج كبيرة شملت ٥٦ مصانع مستوفية الشروط البيئة والصناعية من خلال تركيب محطات تكرير، وهناك مصانع في طور الاستكمال البيئي وعددها ٢٠ مصنع، كما أن هناك مصانع أقفلت لعدم الالتزام البيئي وعددها ٤٣ مصنعا، فيما هناك ٥٩ مصانع في متابعة قضائية، و١٣ مصنع طلب منها تحسين شروطها البيئة، ليكون مجموع المصانع في الحوض الأعلى لنهر الليطاني وعددها ٢٠٩ مصانع.
تقرير وزارة الصناعة عرضه اليوم وزير الصناعة وائل ابو فاعور خلال اجتماع دعت إليه وزارة الصناعة من بلديات البقاع لعرض التقرير وطلب وزير الصناعة البلديات للمحافظة على هذا الإنجاز لانه يتخوف في الحكومة المقبل نسف كل البرامج والخطط التي أنجزت وهذا التخويف نابع عن تجربة شخصية للوزير ابو فاعور في الوزارات التي تعاقب عليها. وبالتالي البلديات اليوم مطالبة بحماية ومراقبة المصانع ضمن نطاقها العقاري والطلب من مصلحة الصناعة بكشوفات دورية ومعرفة نتائج الفحوصات المخبرية لهذه المصانع.
ابوفاعور:
عرض ما توصلت اليه وزارة الصناعة برفع التلوث ضمن مهلة كان آخرها في ٢٨ ايلول الماضي.
وقال لم يعد من مبرر في ان يعترض او يقول اي صناعي انا لم اخذ حقي او لم اعلم بالامر.
وضعنا هدف صفر تلوث صناعي ما تحقق لا يختصر كل التلوث الصناعي وهو الاخطر لان المواد الصناعية التي تسبب السرطان ناتجة عن التلوث الصناعي.
وتابع كنا بدأنا الى صفر تلوث ورفعنا الضرر والغاية من اللقاء هو ابلاغكم بما توصلنا اليه والثاني مساعدتكم ولدي تجارب مؤسفة بخصوص برامج تجري بشكل جيد وعند تغيير العهود تتوقف ويصرف النظر عنها.
وقبل ان اترك وزارة الصناعة اصدرت قراراً يقضي باستمرار فريق العمل بالرقابة الدولية لكي اضمن المحافظة على النتيجة التي توصلنا اليها لاني لا اضمن اولوية الحكومة القادمة في الحفاظ على تطوير ما توصلنا اليه او وجود هذا الامر اولوياتها.
ما حك جلدك مثل ظفرك: السرطان بمنازلكم عند اهلكم بمجتمعكم المزروعات تعاني هناك آلاف من الفرص الضائعة لو كان النهر ما زال على حاله بالنسبة للثروة السمكية والزراعة فالمفروض القيام باجراءات سريعة لرفع الضرر والتلوث وهذه مسؤوليتكم جميعاً وهناك بعض البلديات التي لم تبدِ الاهتمام بمصلحة النهر، للاسف هناك من يرمون الابقار ويحولون الصرف الصحي وقد حوّلو النهر الى مكب للنفايات، اعلم ان ليس لديكم امكانيات او عناصر شرطة بلديات كافية لكن علينا ان نتعاون معاً في هذا المجال.
وطالب من رؤساء البلديات تنظيم جداول بالمتابعة من اجل المحافظة على ما انجز كي لا يتبخر.
وُعدنا بعشرة مليارات ليرة من اجل تنظيف المجرى لكننا لم نوفق ولم نصل الى نتيجة ولو تم ذلك لكنا بوضع أفضل وبفضل الخطوات التي اتبعناها سترون اجراءات مختلفة مع الادارات الاخرى لاستكمال الانجازات والمطلوب اليوم استمرار الكشف والرقابة والمتابعة فوق على المجرى وتحت النهر كي لا تحصل ارتكابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى