أخر الأخبار

وزير العدل في قصر العدل زحلة

الحنان ـ زحلة

اكد وزير العدل ان الحكومة ووزارة العدل تولي اهمية كبيرة لمنطقة زحلة والبقاع وزيارتنا اليوم لقصر بزحلة للوقوف علي مطالب القضاة والمساعدين القضائيين، وتبين ان هناك امور يمكن لوزارة العدل ان تبادر بصورة سريعة إلى تأمينها، الا ان المشكلة في ظل سياسة التقشف المفروضة علينا ان نحاول ايجاد وسائل تمويل خارج الوضع الاعتيادي، التعاون مع القطاع الخاص.

كلام وزير العدل البير سرحان جاء خلال جولة تفقدية لقصر العدل بزحلة يرافقه رئيس مجلس القضاء الاعلى وكان في استقباله الرئيس الاول في البقاع القاضي اسامة اللحام، والنائب العام الاستئنافي منيف بركات اضافة الى عدد من القضاة في البقاع.

ولفت سرحان الي ان قصر العدل بزحلة سيكون اولوية بين قصور العدل وخاصة لجهة تعميم المكننة في ظل الشكوى من قلة الموظفين، وبالتالي الحل الاضمن هو تعميم المكننة تسهل عمل الموظف والقاضي.

مطالبا القضاة في الانتاجية في زحلة والبقاع، وخاصة ازدياد الشكوى بسبب الوضع الامني، هذا يلقي على عاتق القضاة ومساعديهم مهمة اصعب، ولاسيما الاسباب التي نعاني منها في لبنان من جراء النزوح السوري هو بصورة مباشرة ينعكس على وضعنا القضائي وعبء اكبر.

وردا علي سؤال قال سرحان القاضي عقيص هو اخبر منا بشؤون القضاء، وبالتالي شؤون القضاء لا تعالج بوسائل التواصل الاجتماعي، وانما تعتلج بدراسة متأنية متزنة تراعي المصلحة الوطنية.

وعن احداث الجبل والتدخل في القضاء: الأشياء السياسية لا دخل للقضاء فيها، نحن نعالج الذيول التي نجمة عن هذه التحداث، والقضاء كعادته سوف ينظر بالموضوع ويحق الحق ويلاحق المتهمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى