أخر الأخبار

الوزير الجراح يدشن المختبرات التعليمية في معهد التنمية للعلوم والمهن في جب جنين

الحنان ـ جب جنين

اعتبر وزير الإعلام جمال الجراح أن “الحكومة ماضية في مشروع إقرار موازنة متقشفة، لكن ليس على حساب المواطنين وذوي الدخل المحدود”، وان “ما يشاع عبر وسائل الإعلام عن نية مجلس الوزراء المس برواتب الموظفين عار من الصحة جملة وتفصيلا”.

كلام الجراح جاء خلال حفل تدشين المختبرات التعليمية في معهد التنمية للعلوم والمهن – جب جنين، بمبادرة من الجمعية اللبنانية للتنمية العلمية وبتمويل من شركة ALFA للاتصالات، بحضور عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي، والنائبين السابقين أنطوان سعد وأمين وهبي، ورئيس مجلس إدارة شركة ALFA مروان حايك، وقائمقامي البقاع الغربي وراشيا وسام نسبيه ونبيل المصري، ومنسق عام تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا علي صفية، ومنسق عام قطاع التربية في تيار المستقبل الدكتور وليد جرادي ممثلا بالأستاذ أحمد معربوني، ورئيس الجمعية اللبنانية للتنمية العلمية مازن كردي، ومدير المعهد الأستاذ حسيب بهاء الدين، ورئيس بلدية جب جنين المحامي عيسى الدسوقي، ورئيس بلدية المرج منور الجراح، إضافة إلى رؤساء بلديات ومخاتير وحشد كبير من فعاليات المنطقة وأهالي تلاميذ المعهد.

وبعد النشيد الوطني، تحدث الدسوقي بإسم المعهد فتوجه بالشكر للوزير جراح الذي “تابع ويتابع دائما أحوال المعهد، ويسعى دائما لتوفير كل الإمكانات للقيام بدوره ورسالته”، وتوجه بالشكر لشركة ALFA على “دعمها المستمر وآخر الخطوات تجهيز هذه المختبرات لما لها من فائدة كبيرة على الطلاب”.

ثم تحدث كردي، فإعتبر ان “التوجه نحو التعليم المهني بدأ بالتصاعد وبدأ إهتمام الطلاب ينصب على القطاعات المهنية نظرا للمجالات الواسعة التي توفرها في كل القطاعات”.

واستهل الجراح كلمته بتوجيه الشكر الكبير لرئيس مجلس إدارة شركة ALFA مروان حايك، معتبرا ان “الصداقة التي تربطه به مبنية على الرؤية الواحدة والتطلعات المستقبلية الكاملة للعلم” واضاف: “العلم اساس التقدم والإزدهار ويشكل قاعدة وقناعة للتطور، وهذا ما تعلمناه من مدرسة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وان منطقة البقاع الغربي نالها الكثير من عطاءات رفيق الحريري، وهذه المهنية من نتاج هذا الفكر، لان رؤية الرئيس الشهيد قائمة على القناعة بأن العلم طريق الازذهار”.

وتابع: “كنا بحاجة الى مهنية تستوعب الشباب الذين يقصدون المجال المهني، وبرغم الصعوبات التي واجهناها في البداية، شق هذا المعهد طريقه نحو الحضور المميز في المنطقة، وسرني جدا عندما علمت بأن عدد الطلاب فيه زاد عن 450 طالبا، وهذا دليل على الثقة التي حظي بها المعهد، فكل الشكر للمدير حسيب بهاء الدين على ما يبذله من جهود في سبيل هذا النجاح”.

وأضاف:”إن شركة الفا بشخص الأستاذ مروان حايك عملت على تجهيز المختبرات، ولولا هذه المساعدة لما إستطعنا تجهيزها خدمة للطلاب، وهذه الخطوة تأتي في سياق العمل لرفع مستوى المهنية لاكمال المشوار… نطلب المزيد لأن الغاية سامية والأهداف هي تقديم العلم بأحدث الطرق والوسائل لأبنائنا في المنطقة، وما تأخرت ALFA يوما عن تقديم الدعم للمنطقة وأهاليها”.

ثم جال الجراح وحايك والحضور في اقسام المبنى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى