أخر الأخبار

حفل اختتام المسابقة السنوية الثالثة للشعر والنثر في بعلبك

الحنان _ بعلبك _ سليمان امهز

نظم “سبت بعلبك الثقافي”، بالتعاون مع اتحاد بلديات بعلبك، وبرعاية وزارة الثقافة، الحفل الختامي للمسابقة السنوية الثالثة لمنبر بعلبك في الشعر والنثر والإلقاء، في قاعة تموز في بعلبك بحضور النائب إيهاب حمادة، رئيس سبت بعلبك الثقافي الشاعر مصطفى صلح، رئيس اتحاد بلديات بعلبك نصري عثمان ونائبه شفيق شحادة، رئيس دائرة أمن عام البقاع الثانية المقدم غياث زعيتر، ورؤساء بلديات وفاعليات تربوية وثقافية.
*عثمان*
واعتبر عثمان أن “رعاية وزارة الثقافة لهذا الحدث وضع المسار الثقافي والأدبي على السكة الصحيحة لينهض به من جديد، ويجب علينا جميعا دعم الأدباء والشعراء لنعزز روح الثقافة والأدب في الاجيال القادمة. كما يجب أن نشجع اقامة المنتديات الأدبية والشعرية والفكرية، لمواجهة الغزو الثقافي الغربي عبر الأنترنت وأدواته، التي خربت عقول جيل بأكمله، وجعلته أسير الأوهام والعالم الافتراضي”.
واثنى على “التجربة الناجحة لمنتدى سبت بعلبك الثقافي الذي يساهم في النهضة الثقافية والأدبية والاجتماعية التي تستهدف الطلاب لاظهار مواهبهم، والعمل على تنميتها”.
*الرفاعي*
بدوره الشاعر علي الرفاعي ألقى كلمة سبت بعلبك الثقافي، فقال: “أطلقنا عملية داخلية جوهرها بناء الفرد طريقا لبناء المجتمع، عبر ندوات وورش عمل لأعضاء ومتطوعي السبت، وكان بالتوازي إصرارنا على إتمام وإنجاح مسابقة منبر بعلبك في موسمها الثالث، ثم كان مشروع نادي المنبر الذي أطلقناه مؤخرا، والذي سيكون نافذة على تجارب إبداعية وثقافية، ومجالا للتطوير لنا ولمن يرغب”.
وقد استمعت اللجنة التي تضم الأدباء والشعراء: النائب حمادة، مصطفى صلح، عبدالله الشل، غازي قيس، عماد الدين طه، الشيخ فضل المخدر، الياس المطران، محمد حمود، طارق آل ناصر الدين، فاطمة مشيك، إبراهيم صلح، علي الرفاعي وعلي جعفر، إلى إلقاء المتبارين، لاختيار الفائزين بالمراتب الأولى في الفئات الثلاث، وجاءت النتائج النهائية كالتالي:
الأولى عن فئة النثر: ليال مشيك من ثانوية البشائر.
الأولى عن فئة الشعر: روان عساف من ثانوية دورس الرسمية.
الأول عن فئة الإلقاء: حسين شريف من ثانوية المهدي بعلبك.
وختاما جرى توزيع الشهادات والدروع التكريمية والجوائز المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى