أخر الأخبار

الأبيض افتتح قسم عناية الأطفال حديثي الولادة في مستشفى بعلبك الحكومي المجهز بهبة تشيكية وبمساع من اللواء إبراهيم

الحنان برس ـ 

افتتح وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور فراس الأبيض قسم عناية الأطفال الخدج” وحديثي الولادة في مستشفى بعلبك الحكومي، الممول من الحكومة التشيكية، في حضور سفير تشيكيا في لبنان جيري دوليزيل، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم الذي أسفرت مساعيه عن تجهيز القسم بجهاز تنفس حديث، النواب غازي زعيتر، الدكتور علي المقداد وينال صلح، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر ممثلاً برئيسة دائرة البلديات في المحافظة هبة زعيتر، رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، مديرة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في البقاع غواندولين مينسا، رئيس مصلحة الصحة في محافظة بعلبك الهرمل الدكتور محمود ياغي، رئيس قسم الصحة في قضاء بعلبك الدكتور علي صبحي هزيمة، وفاعليات صحية وأمنية واجتماعية.

دوليزيل

وبعد افتتاح القسم الجديد، وتفقد تجهيزاته، اعتبر السفير التشيكي دوليزيل إلى أن هذا المشروع للأطفال حديثي الولادة الذي تحقق اليوم في مستشفى بعلبك الحكومي هو مشروع يؤكد الصداقة اللبنانية التشيكية، لانه منذ اليوم الأول مبني على الثقة بين السفارة التشيكية في لبنان وبين الدكتور حسين حيدر الذي تخرج من جامعات تشيكيا، الذي قدم هذا العرض لنا“.

وتابع: “قبل سنتين أتيت إلى لبنان وكنت بحاجة إلى مساعدة طبية، فأدخلني الدكتور حيجر إلى مستشفى بعلبك الحكومي لتلقي العلاج، وعرفني إلى مدير المستشفى الدكتور عباس شكر الذي ساعدني، وانا وعدته بتقديم المساعدة في أي مشروع تحتاجه المستشفى، وأنا مسرور بتحقيق ما وعدت به، وهذا المشروع الذي نفتتحه اليوم مبني على الصداقة بين السفارة التشيكية والأطباء اللبنانيين. واشكر معالي الوزير فراس الأبيض وسيادة اللواء عباس إبراهيم على كل الدعم، واشكركم جميعا على مجيئكم ومشاركتم“.

الأبيض

وبدوره أعرب الوزير الأبيض عن سروره لافتتاح قسم عناية للأطفال الخدَّج في مستشفى بعلبك الحكومي، وتوسيع قسم عناية الأطفال، وهذا المشروع نعتبره جزءا مما نقوم به في وزارة الصحة العامة لزيادة وتوسعة أقسام المستشفيات الحكومية وتقديم الخدمة الطبية لأهلنا في مختلف المناطق اللبنانية، وبخاصة لأهلنا في منطقة بعلبك الهرمل“.

وأضاف: “نشكر كل الذين تعاونوا لإنجاح هذا المشروع، وخاصة السفارة التشيكية والصديق السفير شخصيا، والدولة التشيكية، بتأمين المعدات والأسرة، ونشكر سعادة اللواء على احتضانه للمشروع والمساعدة الشخصية التي قدمها للمستشفى، كما نشكر الفرق الطبية والتمريضية من الجامعهذة الأميركية وغيرها، التي تساعد في تأهيل الكوادر الطبية حتى نستطيع القيام بهذه الخدمة“.

وختم: “نؤكد لأهلنا في بعلبك الهرمل ان هذا هو من أول المشاريع التي تتحقق، وهنالك مشاريع أخرى سوف نفتتحها إن شاء الله قريباً لنزيد العناية بهذه المنطقة“.

المقداد

ورأى النائب المقداد أن ” افتتاح هذا القسم في مستشفى بعلبك الحكومي يؤكد أن قسما من العالم ما زال بخير، لأنه هناك من يهتم بالإنسان وصحته. ففي الوقت الذي نجد فيه من يقتل الإنسان في أماكن من بلدان العالم، نجد بالمقابل أن هناك من يعمل لبلسمة جراحه“.

وتوجه المقداد باسم تكتل بعلبك الهرمل النيابي بالشكر إلى كل من ساهم ضمن إمكاناته ليبصر هذا المشروع النور، وإن كانت الإمكانات قليلة، ولكن هذا الأمر البسيط الذي يتم تقديمه اليوم نحن في منطقة بعلبك الهرمل ننظر إليه بانه عطاء كبير، لأنه يحمل المعاني والمشاعر الإنسانية والنبيلة“.

زعيتر

ومن جهته قال النائب زعيتر: “بالأمس أقر في جلسة مجلس الوزراء موضوع تمويل أدوية الأمراض المستعصية والمزمنة، فأتمنى على معالي الوزير الأبيض ان يكون لمحافظة بعلبك الهرمل القسم الأكبر، لان هناك معاناة كبيرة لدى المرضى، نتيجة نقص أدوية الأمراض السرطانية والمستعصية“.

شكر

ورحب الدكتور شكر بالمشاركين في حفل افتتاح القسم، وقال: “هناك أمور كثيرة بدأنا بها في عهد الوزير السابق الصديق الدكتور حمد حسن، وتابعها بدون تغييرات الزميل السابق في إدارة مستشفى الحريري والوزير الحالي معالي الوزير الدكتور فراس الأبيض، فالشكر للوزير السلف وللوزير الخلف على جهودهما. واشكر سعادة السفير دوليزيل الصديق الوفي الذي وعد ووفى، ولكل الفريق المرافق له، والصديق الدكتور حسين حيدر وكل الذين ساعدونا من سفارة جمهورية تشيكيا في بيروت. كما أشكر سيادة اللواء عباس إبراهيم الذي وقف إلى جانبنا منذ استلامي لإدارة المستشفى قبل حوالي سنتين ونصف، حيث أكد موفدا من الأمن العام الاستعداد لتقديم كل ما يلزم لمساعدتنا في مواجهة جائحة كورونا، وكان دائم المتابعة والمواكبة لنا، وأسفرت جهود ومساعي اللواء إبراهيم عن تلقي المستشفى أفضل جهاز تنفس اصطناعي، كما ساعدنا في إتمام إجراءات تخليص الهبة التشيكية، وواكبنا الأمن العام لوجستيا خطوة بخطوة. ولا ننسى ما قدمته لنا المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من تجهيزات بفضل جهود غواندولين مينسا والدكتورة منى كيوان، والشكر لنواب بعلبك الهرمل الذين هم شركاء لنا في السعي لتحسين الواقع الصحي والاستشفائي“.

وأكد أن مستشفى بعلبك الحكومي هو المستشفى الحكومي الوحيد في محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل المجهزة بقسم عناية للخدج وحديثي الولادة، ويوجد في القسم 10 حاضنات و16 ماكينة، وجهاز تنفس اصطناعي حديث، ونستطيع استقبال 10 مرضى أطفال على الأقل، وتقديم العناية اللازمة لهم على أكمل وجه“.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى