أخر الأخبار

المفتي دريان بحث مع شيا في اوضاع لبنان والمنطقة وتابع مع زواره شؤونا عامة المحافظ عبود : اتفقنا على المتابعة الدائمة مع سماحته في أمور مدينة بيروت

الحنان برس ـ

استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى سفيرة الولايات المتحدة الاميركية لدى لبنان دوروثي شيا، حيث تم البحث في أوضاع لبنان والمنطقة.

محافظ بيروت

واستقبل المفتي دريان محافظ بيروت القاضي مروان عبود والمدير العام للمنشآت الرياضية والكشفية والشبابية رياض الشيخة.

بعد اللقاء قال عبود: قمنا بزيارة صاحب السماحة للاستنارة بتوجيهاته وآرائه، وأطلعناه على ظروف وأوضاع مدينة بيروت، وأخذنا آراءه في الكثير من القضايا، واتفقنا على المتابعة الحثيثة والدائمة معه في كل الأمور التي تعني مدينة بيروت في هذه الظروف الصعبة، بخاصة الوقوف إلى جانب الأهالي والمواطنين في بيروت في ظل هذه الأزمة الاقتصادية”.

أضاف المحافظ عبود :”تباحثنا أيضا في الوضع الإداري والبلدي في مدينة بيروت، وكانت الآراء متطابقة في معظم المسائل التي طرحت.دار الفتوى هي دار جميع اللبنانيين وجميع أهل بيروت، وبالتالي لا يمكن العمل في بيروت ولا يمكن أن نتولى عملا عاما في بيروت ما لم نزر هذه الدار ونكون على تنسيق دائم بكل الأمور. صاحب السماحة هو رجل وطني كبير وبالتالي اهتماماته لا تنحصر في الأمور الطائفية، هي اهتمامات وطنية كبرى نتشارك فيها معه”.

الحشيمي

والتقى النائب بلال الحشيمي مع وفد من أصحاب البرادات والدكتور نزيه الخياط، في حضور عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الدكتور محمد الصميلي.

بعد اللقاء قال النائب الحشيمي:” هذه الدار مفتوحة دائما للجميع، زيارتنا اليوم الى سماحته هي للتشاور والتباحث في الأمور الوطنية والسياسية والإنمائية، وتم التداول في الأمور السياسية والمعيشية، وتطرقنا الى موضوع الاستحقاق الرئاسي، وتمنينا على سماحته أن يكون هناك لقاء للفعاليات السنية للتشاور والتداول في الاستحقاقات الآتية من رئاسة الجمهورية وغيرها، وطالبنا بتأليف الحكومة في أسرع وقت ممكن لأن معاناة الناس كبيرة مما يجعل تمديد الأزمة أمرا مستحيلا، فبوجود حكومة سيكون هناك إصلاحات من الممكن أن تساعد بعض الشيء في حل هذه الأزمة.

أضاف:” أما في موضوع أصحاب البرادات، أملنا من سماحته أن يجري اتصالاته بالإخوة العرب للسماح للبرادات – والتي يبلغ عددها 1300 براد – من العبور إلى دول الخليج لتصدير بضائعهم بعدما أغلقت أبوابها لسنوات بسبب الأزمة الموجودة والتي تأثرت بها حوالي 5000 عائلة كانت تعيش منها”.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى