أخر الأخبار

الاجتماع العسكري الثلاثي الدوري في الناقورة برعاية القائد العام لليونيفيل

الحنان ـ الجنوب ـ جورج العشي

عُقِد الإجتماع العسكري الدوري في الجنوب بين الضباط اللبنانيين والإسرائيليين في موقع للامم المتحدة عند معبر رأس الناقورة برعاية وحضور القائد العام لقوات اليونيفيل في الجنوب الميجور جنرال ستيفانو ديل كول، لبحث الوضع على الحدود اللبنانية – الفلسطنية المحتلة وتنفيذ ولاية اليونيفيل عبر القرار الصادر عن مجلس الامن الدولي 1701 (2006) وغيره من القرارات ذات الصلة، وتركزت المناقشات، على “قضايا تتعلق بالوضع في منطقة عمليات بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام، ولا سيما على طول الخط الأزرق، والى تعاون الأطراف مع اليونيفيل من أجل تنفيذ المهام المنوطة بها، والاستخدام الأمثل لآليات الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها البعثة للحفاظ على الهدوء السائد على الخط الأزرق، وموضوع الانتهاكات الدائمة، واكتشاف الأنفاق، الى جانب انسحاب القوات الاسرائيلية من شمال الغجر.

ونظراً الى موسم الصيف الحافل في جنوب لبنان، والذي يشهد عادةً تدفق عدد كبير من الزوار إلى منطقة عمليات اليونيفيل، طلب الجنرال ديل كول من الأطراف الإبلاغ مسبقاً عن أي أنشطة منوي القيام بها على طول الخط الأزرق.

وخلال الاجتماع، قال قائد اليونيفيل ديل كول، انه “على الرغم من الارتفاع الحاد في الأنشطة والتوترات بسبب التطورات على طول الخط الأزرق في الأشهر الأخيرة، “فإننا نشهد استقراراً ملحوظًا يدلّ على الاستخدام الفعّال لآليات الارتباط والتنسيق التي نضطلع بها، إلى جانب ضبط النفس والعمل المستمر من قبل الأطراف”.

وأشار ديل كول إلى المعالجة الفعّالة للأنشطة الحساسة على طول الخط الأزرق، لافتا الى  إن ذلك أسهم في ابداء الاشادة من الدول الأعضاء بالجهود المنسّقة لليونيفيل والأطراف، وذلك في اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي عقد الأسبوع الماضي وحضره الجنرال ديل كول.

تجدر الإشارة، الى أن الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية اليونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة بين الأطراف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى