أخر الأخبار

أرقامٌ كارثيّة… دعوةٌ لإعلان حال طوارئ تربوية

الحنان برس _

أكّد رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون أبي رميا، أنّه تم الاطلاع على خطة العمل التي أقرّتها لجنة الشباب والرياضة مع مؤسّستي اليونيسف وunfpa، من أجل وضع آلية تطبيقية لسياسة الشباب الوطنية، على أن يكون هناك ورشة عمل داخل اللجنة لتحديد الاولويات طبقا للتوصيات الصادرة عن هذه الوثيقة، لافتًا الى أنه تمّ التّطرق اليوم الى الأولويات الطارئة والاستجابة المطلوبة على مستوى المجلس النيابي والسلطة التنفيذية حول أمور اساسية مهمة وتم تحديدها كأولوية.

وكشف ابي رميا، خلال اجتماع اللجنة، أن الارقام التي طُرحت أمامهم كارثية، إذ تبيّن أن سبعين في المئة من الشباب اللبناني عاطل عن العمل، والاخطر من ذلك هو موضوع التسرب المدرسي، إذ بانَ أن كل مئة تلميذ مسجل في المدارس الرسمية عاد منهم في السنة الماضية ستون في المئة فيما تشير الاحصاءات اليوم الى أن 43 بالمئة من التلامذة في المدارس الرسمية عادوا وتسجلوا في العام الدراسي، أي أنّ هناك أكثر من 55 في المئة من التلامذة في لبنان تركوا المدرسة الرسمية ولم يتوجهوا حتما الى المدارس الخاصة نظرا لاقساطها الباهظة.

ابي رميا الذي دعا بعد قراءة تلك الارقام إلى اعلان حالة طوارئ تربوية في البلد لمنع التسرب التربوي من قبل التلامذة، أشار الى أن اللجنة قررت التواصل مع لجنة التربية النيابية لمتابعة الفئة العمرية المعنية بها لجنة الشباب وهي من عمر 15 الى 29 سنة بهدف الحد من هذا التسرب التربوي، على أن يكون هناك اجتماع مشترك بين اللجنتين بحضور وزير التربية للاستماع منه الى الخطة الموضوعة من أجل منع هذا التسرب وكيفي الاستفادة من المنظمات الدولية لمساعدة التلامذة اللبنانيين واعادتهم الى المقاعد الدراسية.

ولفت أبي راميا، إلى أنّ هذه المنظمات تساعد الاطفال السوريين وعائلاتهم على حساب العائلات اللبنانية، حيث بيَّن ابي رميا وبالارقام حقيقة هذا الواقع اذ أمام كل طفل لبناني يولد في لبنان 6 اطفال سوريين وهذا الامر لديه دلالات خطيرة على المستوى الديمغرافي.

وفي الختام حدّد ابي رميا الاولويات التي وضعت انطلاقا من الخطة الموضوعة، أبرزها: خلق فرص عمل للشباب اللبناني، وتوفير الدعم المالي والجسدي للشباب الذي عانى من الكوارث التي حلت بالمجتمع اللبناني، وخفض نسبة المتسربين في المدارس، وبناء القدرة التطوعية للتعاطي مع الازمات لدى الشباب، إضافة إلى تعزيز المشاركة السياسية والاجتماعية للشباب اللبناني، وتفعيل الحوار وثقافة السلام لدى الشباب. موضحا أنه سيكون هناك جلسات متتالية للجنة الشباب والرياضة لبحث كل بند واقرار القوانين التي تساعد على تحقيق هذه الأولويات.

إشارة، إلى أنَّ لجنة الشباب والرياضة اجتمعت في حضور رئيسها النائب سيمون ابي رميا والنواب: بيار بو عاصي، رازي الحاج، الياس حنكش، ينال الصلح ، وأسعد درغام. فيما اعتذر النواب: وضاح الصادق، رائد برو، غسان عطالله ، الياس اسطفان، وشربل مارون. كما شارك في الجلسة ممثل عن رئاسة الحكومة الاستاذ زياد ميقاتي وممثلان عن شركة بيوند نبيل الحسن وبهية مخلاتي.

المصدر: mtv

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى