أخر الأخبار

اليونيفيل الهندية احتفلت باليوم العالمي الثامن لـ”اليوغا” في مقرها بنقار كوكبا

كومار" اليوغا هدية الهند للعالم لا تقدر بثمن لتهذيب الذهن والروح والجسد.. جذورها في الهند وعمرها 5000 عام"

الحنان برس ـ الجنوب ـ ماليا العشي
لمناسبة اليوم العالمي الثامن لـ”اليوغا”، نظمت “اليونيفيل” الهندية، العاملة في إطار قوات حفظ السلام الدولية في منطقة القطاع الشرقي في جنوب لبنان، إحتفالا في مقر قيادتها بتلال نقار كوكبا قرب إبل السقي، حضره ممثل لسفارة الهند في لبنان، قائد الكتيبة الهندية اللفتنانت كولونيل سوجاي كومار، الذي أعطى إشارة الإنطلاق لهذا الحدث الرياضي الهام، يحيط به مساعدوة كبار ضباط الكتيبة.
أدار جلسات “اليوغا”، مدربون من الكتيبة الهندية، والمدربة دنيا نجار من Sreedevi Daya Yoga Center في بيروت، بمشاركة حوالى 250 هاوٍ من عشاق “اليوغا” في لبنان والجنوب، من بينهم حفظة سلام من جنسيات متعددة، ومن عناصر الجيش اللبناني، إلى شخصيات مدنية وفاعليات محلية، وضيوف ومدعوين.
وشكر الكولونيل كومار، جميع مدارس “اليوغا”، وكل المشاركين في هذا النشاط، الذين يساهمون في نشر رسالة “الحياة الصحية” من خلال الممارسة المنتظمة لليوغا، مسلطاً الضوء على أهمية رياضة “اليوغا” في حياة الجميع. وقال: “اليوغا” هدية الهند للعالم، وهي هدية لا تقدر بثمن؛ هي رياضة جسدية وذهنية وروحية، من تقاليد الهند القديمة، معروفة بفوائدها البدنية والعقلية والروحية؛ عمرها 5000 عام، جذورها في الهند، وانطلقت إلى العالم، باعتبارها رياضة “من أجل الإنسانية”، تهدف إلى تليين الجسد وتهذيب العقل. وحدث اليوم، هو الإحتفال باليوم العالمي الثامن لليوغا، حيث أيدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 11 كانون الأول 2014، إقتراح الهند، واعترافاً بأهميتها عالمياً، أعلنت يوم 21 حزيران من كل عام، يوما عالمياً لليوغا، لأنها تصور بشكلٍ مناسب، كيف خدمت “اليوغا” البشرية، في تخفيف المعاناة خلال ذروة الجائحة؛ فـ”اليوغا” تقرب فيما بين الناس، من خلال التضامن والسلاسة، وتعزز الشعور بالوحدة والإنتماء، وتبني المرونة واللطافة بين الناس.
وفي نهاية الحفل، أعربت الكتيبة الهندية عن تقديرها لمشاهدة فن “اليوغا”، يُمارس بشغف وتفانٍ كبيرين. كما شكر قائد الوحدة السيدة دنيا نجار، من مركز سريديفي دايا لـ”اليوغا”، على نشاط اليوم، ومساهمتها الشاملة في “اليوغا”. مشيراً إلى ان “هذا الحدث، من شأنه تشجيع السكان المضيفين لتضمين اليوغا في عاداتهم اليومية والإستفادة من فوائدها العديدة”.
بدورها، أعربت نجار عن تقديرها لجهود سفارة الهند في لبنان، والكتيبة الهندية في اليونيفيل، “للترويج لفوائد “اليوغا” في هذه الأوقات الصعبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى