أخر الأخبار

حملة تشجير في القبة بعنوان “لتبقى فيحاء”

الحنان ـ طرابلس ـ نصري الرز

نظمت جمعية دنيا للتنمية المستدامة وشبكة نساء بيئيات بالتعاون مع بلدية طرابلس، حملة تشجير في ختام حملة #الاستهلاك ـ المسؤول، تحت عنوان “لتبقى فيحاء”، بمشاركة رئيسة اللجنة الاجتماعية وذوي الإعاقة عضو مجلس بلدية طرابلس رشا سنكري، رئيسة الجمعية ناريمان الشمعة ورئيسات الجمعيات المنضوية تحت لواء شبكة نساء بيئيات، وفد من الحراك المدني العكاري، ومهتمين، حيث زرع المشاركون 100 شجرة زفير في القبة في طرابلس. كما تم توزيع حقائب قماشية على المشاركات لاستخدامها بدلاً من الأكياس البلاستيكية.

وأوضحت الشمعة ان “الحملة تأتي في إطار مشروع دور المرأة في حماية البيئة والموارد الطبيعية”، وقالت: “عملنا في المشروع على توعية أكثر من 500 سيدة و100 رجل من خلال 20 لقاء توعوي، ويعتبر نشاط اليوم ترجمة لهذا الوعي إذ نزرع مع المشاركات والمشاركين شجر الزفير للمساهمة باستعادة طرابلس لشذاها، وقد اخترنا منطقة القبة نظراً للاكتظاظ السكاني وحاجتها الماسة للخضرة. وسنعمل على استكمال الزراعة في العديد من المناطق الأخرى، لتبقى طرابلس فيحاء.

وعلقت رشا سنكري، على النشاط بالقول: “الزرع هو للخير والعطاء فنرجو من مواطني ومواطنات مدينتنا المحافظة على هذا الخير لبيئة سليمة وصحية ولمستقبل طرابلس التي نحبها وعلينا ترجمة هذا الحب بالإعتناء بها وببيئتها الخضراء”.

وقد زوّد القائد زياد عجاج وأعضاء من كشاف البيئة المشاركات والمشاركين بالإرشادات الزراعية الصحيحة لغرس الشتلات.

الجدير بالذكر أن المشروع تم تنفيذه بتمويل من وزارة أوروبا للشؤون الخارجية الفرنسية ودعم مؤسسة نساء الأرومتوسط والمعهد الأوروبي للمتوسط واعتماد الاتحاد من أجل المتوسط.

هذا وقد أُطلِقت شبكة نساء بيئيات في نهاية المرحلة الأولى من المشروع العام الماضي، وتضم: المنتدى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، سيدات جمعية المشاريع الخيرية، المنتدى التطوعي في كلية الصحة بالجامعة اللبنانية، جمعية روح الشباب، جمعية بلدنا خضراء، الاتحاد النسائي التقدمي، جمعية المرأة والمجتمع، الجمعية الأرثوذكسية لرعاية المساجين، الاتحاد النسائي للعاملات في الشمال، مركز مولوي الثقافي، سامريات نيوز، كشاف البيئة في لبنان، تجمّع المرأة اللبنانية، جمعية التنمية الاجتماعية، مركز سبوت لايت، منصة حوار، جمعية الأنامل البيضاء، جمعية لأجل الإنسان، التجمع الفني الثقافي، جمعية سعاة للتنمية الاجتماعية، جمعية بسمة أمل. وبالتعاون مع نقابة المحامين في الشمال، قطاع المرأة في تيار العزم، الرابطة النسائية الإسلامية، هيئة الإسعاف الشعبي، تجمع اللقاء الشعبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى