أخر الأخبار

علاء الشمالي يوضح: لبيت الدعوة لتوحيد صف التغييريين

الحنان برس _

توضيحاً لما يتم تداوله على صفحات ومجموعات التواصل الاجتماعي التابعة لناشطين في الثورة، والذين ارادوا الاصطياد من سمعتنا لغايات انتخابية، اثر تلبيتنا لدعوة السيد خالد أحمد لمآدبة غداء في دارته في حوش الحريمة، واتهامنا كمرشحين عن المقعد السني في دائرة البقاع الغربي وراشيا أن هذه الدعوة هي تلبية لحزب البعث واحزاب السلطة.

يهمني التوضيح كمواطن بقاعي أولاً وديمقراطي منفتح على الجميع وحريص على وحدة الشارع التغييري والثوري ووحدة الشارع السني من التفكك الذي لا يستفيد منه سوى لوائح السلطة وتحديداً مرشحي حزب الله وحلفائه، أن تلبيتي وأيضاً باقي الاخوة المرشحين لهذه الدعوة والتي جاءت بعنوان توحيدي وليس كما يدعي البعض انها تلبية من اجل الدعم، وكذلك لبيت دعوة الناشط الثوري السيد غالب مدللي تحت ذات العنوان التوحيدي للصف، فكان حري بالمنتقدين ومدعي الحرص على التغيير والثورة أن يكونوا حاضرين وداعمين لدعوات توحيد صفوف مجموعات الثورة.

اخيراً أتمنى أن يرتقي الجميع الى لغة الحوار واللقاء كي نفوت على احزاب هذه المنظومة فرصة الفوز واعادة تجديد ثقة الناس بها في صناديق الاقتراع علما باني من اول من واجه هذه السلطة بشقيها بانتخابات ٢٠١٨ عندما كان الجميع ماكينات انتخابية لها.

فلا يزاود احدكم علينا بحب الوطن والمشروع التغييري المؤمنين به لمحاسبة هذه الطغمة الفاسدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى