أخر الأخبار

مرة جديدة يجد ابناء منطقة البقاع وخصوصا ابناء بعلبك – الهرمل اسيري عصابات الخطف التي لاتزال تواصل في تهديد الامن الاجتماعي في المنطقة

الحنان برس _

اخر ضحايا الخطف الشاب حسين محمد الاشهب الذي اختطف بالامس من منطقة الكيال عبر اربعة مسلحين مجهولي الهوية وعليه نفذت عائلته واقاربه واصدقائه اعتصاما وقطع مؤقت للطريق الدولية في منطقة رياق – تعاضد الجيش عند بداية اوتوستراد رياق – بعلبك مطالبين الدولة بكافة اجهزتها الرسمية والامنية والعسكرية ونواب المنطقة بالخصوص والاحزاب والعشائر والعائلات بالتدخل لوقف هذه الظاهرة.​

وتحدث باسم العائلة ابراهيم الاشهب مناشد الرؤوساء الثلاثة والوزراء والنواب والاجهزة الامنية بالتدخل سريعا مع مناشدة العائلات والعشائر للتدخل ايضا.​

وقال الاشهب: نحن ابناء عائلة الاشهب،والاصدقاء والمتضامنين مع المخطوف،نحن ابناء منطقة بعلبك احد اعمدة هياكل هذا الوطن ،نستنكر ما تعرض له ابن العائلة حسين محمد الاشهب من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية تعرضت له في مكان عمله،وهذا الاعتداء السافر نعتبره تعدي على كرامة وابناء وعائلات المنطقة.​

اضاف الاشهب نحن ابناء عائلة الاشهب نعتبر انفسنا حتى هذه اللحظة تحت سقف القانون ولاتجبروننا على اتخاذ خطوات تصعيدية لانريدها ونشكر كل المتضامنين.​

وتحدث في الاعتصام ايضا دمر المقداد معتبرا بان المخطوف حسين الاشهب هو حسين المقداد وحسين جعفر وحسين ناصر الدين وحسين زعيتر وحسين علاو​ هو ابن كل العشائر والعائلات،ونحن نستنكر هذا الاجرام وخطف حسين هو خطف كل المنطقة وابنائها​.​

وطالب المقداد بتطبيق مقولة الجيش والشعب والمقاومة ايضا في الداخل وليس فقط على الحدود ونحن نقدر دور الجيش ونقدر كل الشرفاء من العائلات والعشائر ويجب محاسبة ومعاقبة المجرمين ونقطة على السطر.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى