أخر الأخبار

الديمقراطية تحيي ذكرة انطلاقتها ٥٣ بايقاد شعلة الانطلاقة والقدس والحرية في سعدنايل

عوض: ٥٣ عاما من النضال والمقاومة لاستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

الحنان برس ـ 

احيت الجبهة الديمقراطية احتفالاً جماهيرياً حاشداً بإيقاد شعلة الانطلاقة والقدس والحرية وذلك في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني (سعدنايل) وبمشاركة ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية وعضو المجلس الوطني الفلسطيني الاستاذ محمد خالد ونائب الرئيس المكتب التنفيذي لمنظمة العمل الشيوعي الاستاذ حاتم الخشن ورئيس بلدية سعدنايل حسين الشوباصي وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير وحشد من ابناء الشعبين الفلسطيني واللبناني وعضو لجنتها المركزية عبدالله الكامل واعضاء قيادة الجبهة في لبنان عبدالرحيم عوض ومحمد موسى وقيادة الجبهة في البقاع.

افتتح الحفل بكلمة ألقاها عضو قيادة الجبهة في البقاع الرفيق عمر الحاج حيث تقدم بالتحية في هذا العرس الديمقراطي للجبهة الديمقراطية ودورها وتاريخها النضالي في المقاومة والانتفاضة.

وألقى عبدالرحيم عوض عضو قيادة اقليم الجبهة في لبنان ومسؤولها في سعدنايل كلمة اكد فيها ان الجبهة الديمقراطية في مسيرتها النضالية التي تعمدت بدماء الشهداء ودورها المقاوم في مواجهة الاحتلال حتى تحقيق اهداف شعبنا بقيام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة .
وأكد عوض ان المبادرة السياسية التي تقدمت بها الجبهة الديمقراطية تشكل برنامج للخلاص من الانقسام وإستعادة الوحدة وتشكل رافعاً لاستنهاض الحالة الجماهيرية في مقاومة الاحتلال وصولا لانتفاضة شعبية تطرد المحتلين من ارضنا واكد ان مشاركة الجبهة الديمقراطية في اعمال المجلس المركزي التي جددت واكدت على مدا صوابية رؤيتها السياسية.
ودعا عوض الى تنفيذ مقررات المجلس المركزي بقطع العلاقة مع الاحتلال والتحلل من اوسلو بكافة ملحقاته الامنية والاقتصادية وتشكيل القيادة الموحدة. ودعا الى استمرار الحوار مع كافة القوى الفلسطينية بهدف استعادة الوحدة الوطنية ومشاركة الجميع في البيت الجامع للشعب الفلسطيني في اطار منظمة التحرير الفلسطينية.
كما دعا عوض الدولة اللبنانية للافراج عن الحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق العمل والتملك وشمولنا بخطتها الصحية والاقتصادية كما دعا ادارة الانروا للاقلاع عن سياسة التسويف والمماطلة واقرار خطة طوارئ اغاثية مستدامة تشمل كافة اللاجئين الفلسطينيين والتراجع عن قراراتها الظالمة بحق الاجئين الفلسطينيين من مخيمات سوريا واعادة بدل الايواء واستكمال توزيع مادة المازوت لكافة الاجئين.


وختتم الحفل بأيقاد شعلة الانطلاقة والقدس والحرية على وقع الهتافات والاهازيج الثورية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى