أخر الأخبار

اعتصام العسكريين المتقاعدين امام سراي زحلة

الحنان برس _

نفذا العسكريين المتقاعدين اعتصام امام سراي زحلة مطالبين بالمساواة في المعاملة وعدم السماح بهدر حقوق. وزيادة معاناة من أصبحوا الاكثر فقراً وتهميشأ بين المواطنين.

وقد القى البيان احد العسكريين عدد فيه المطالب وجاء فيه:

بيان العسكريين المتقاعدين حول مطالبهم بالعدالة والمساواة وفي لقمة العيش وحبة الدواء

تجتمع السلطة التنفيذية اليوم في القصر الجمهوري لإقرار مشروع قانون الموازنة للعام ٢٠٢٢. وكما بات واضحاً، فإن هذا المشروع لا يؤمن العدالة في التشريع أو في دستورية القوانين كما أنه لا يؤمن الاحتياجات والهموم الحياتية للعسكريين في

الخدمة الفعلية وفي التقاعد، لا بل أنه يفرض على كاهلهم ضرائباً ورسوماً إضافية لا طاقة لهم على تحمل أعبائها.

نتوجه، نحن العسكريون المتقاعدون، إلى السلطة التنفيذية مجتمعاً بطلب المساواة في المعاملة وعدم السماح بهدر حقوق. وزيادة معاناة من أصبحوا الاكثر فقراً وتهميشأ بين المواطنين.

كما نطالب بما يلي:

ـ أولا، وجوب احتساب المساعدة الاجتماعية المرتقبة من قيمة المعاش التقاعدي كاملاً، أي باعتماد أساس المعاش التقاعدي مع متمماته، وبالتالي التساوي مع قيمة ما يناله نظراؤهم المثيل في القطاعات المدنية تبعاً للفئة والدرجة، وعلى أن لا تقل قيمة المساعدة عن مليوني ليرة للرتب الدنيا.

– ثانياً، تخصيص اعتمادات فورية لتأمين الاستشفاء والدواء لعسكريي الأسلاك الأمنية ومتقاعديها.

– ثالثا، دفع المساعدات المدرسية لمتقاعدي الجيش والامن العام عن العام ٢٠٢١ أسوة بالأسلاك الباقية.

– رابعاً، الغاء ضريبة الدخل على معاشات المتقاعدين استنادا إلى القرار الصادر عن المجلس الدستوري رقم ٢٠١٩/١٣ وحيثياته القانونية الثابتة.

– خامساً، اتخاذ القرارات اللازمة والقاضية بإلزام المصارف بتحرير تعويضات المتقاعدين التقاعدية وعدم وضع سقوف للسحوبات على حقوقهم في المعاشات التقاعدية.

أخيرا يدعو العسكريون المتقاعدون رفاقهم للجهوز والتأهب لإسقاط أي محاولة لهدر الحقوق وأي شكل من اشكال التشريع الجائر الذي ينحدر إلى مستوى التمييز المبطن بين فئات الموظفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى