أخر الأخبار

المطران ابراهيم في زيارته الأولى لمستشفى تل شيحا: لنوحد الجهود في سبيل استمرار هذه الرسالة الإنسانية

الحنان برس _

زار رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم مخايل ابراهيم مستشفى تل شيحا، للمرة الأولى منذ توليه مهامه الأسقفية، يرافقه المطران عصام يوحنا درويش وكان في استقباله المديرة الإدارية سنا نصرالله ورؤساء الأقسام والأطباء.

وعقد سيادته سلسلة اجتماع مع رؤساء الأقسام والأطباء، اطلع فيها على اوضاعهم واستمع الى حاجاتهم بشكل مفصل.

ونوّه المطران ابراهيم بالتضحيات الكبيرة التي يقدمها الأطباء والممرضون والممرضات والعاملون في المستشفى، في ظل الظرف الصعب الذي نمر به اليوم، وشدد ” على ضرورة توحيد الجهود وتقديم المزيد من التضحيات اذا لزم الأمر في سبيل تأمين استمرار هذه الرسالة الإنسانية التي لا تفرّق بين منطقة او دين او مذهب، هدفها خدمة الإنسان المحتاج للعناية الطبية.”

وتابع سيادته ” نحن اليوم ننظر الى تل شيحا ليس كمؤسسة فقط، انما الى ذاكرة شعبية زحلية يرتبط بها كل زحلي او مقيم في المنطقة، فالكل لديه أقارب ولدوا، او تلقوا العلاج او اجروا عمليات في المستشفى، من هنا رابط الحنين الذي يشد الزحليين في لبنان ودول الإنتشار الى هذا الصرح الطبي.”

واكد المطران ابراهيم انه مع انتخابه رئيساً للجنة الأسقفية لراعوية الصحة والبيئة المنبثقة عن مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، سيبذل كل الجهود مع الجهات المعنية محلياً ودولياً بهدف دعم المستشفيات والمراكز الصحية والمستوصفات والمراكز البيئية من كل النواحي لتأمين استمرار عملها بالشكل المطلوب، كما وجه الشكر للمطران درويش على النهضة التي شهدتها تلشيحا في عهده.

وفي نهاية اليوم الطويل جال المطران ابراهيم برفقة المطران درويش والسيدة نصرالله في اقسام المستشفى مطّلعاً على اوضاعها وموجهاً التحية الى العاملين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى