أخر الأخبار

علاء الشمالي: المطلوب من الناخبين اجراء المحاسبة قبل الاقتراع

الحنان برس _

أعرب الناشط السياسي والاجتماعي علاء الشمالي المرشح عن المقعد السني في دائرة قضاءي البقاع الغربي خلال تصريح له عبر صفحته الرسمية فايسبوك كتب “بعد توقيع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة وتحديد موعد الانتخابات النيابية المقبلة في 15 أيار ، لن أقول الى العمل در، ربما لأنني منذ أن بدأت العمل السياسي والاجتماعي لم انكفئ يوماً عن وقوفي الى جانب قضايا لبناننا واهلنا، وكنت مساعدا للعديد من الابناء دون منة بعيداً عن الطائفية والمذهبية، وكان لي الفخر والاعتزاز أنني كنت معارضاً حقيقياً لمنظومة الفساد ومساهماً في كشف العديد من الملفات”.
وأضاف “اليوم أدعو الهيئات الناخبة لأن تبدأ بورش المحاسبة لكل هذه المنظومة وأحزابها وادواتها، التي عاثت في بلادنا فساداً، لأن اذا لم نحكم المحاسبة والاقتراع بناءً عليها نكون نعطي منظومة الفساد توكيل رسمي للاطباق على كل من تبقى لنا، ولسرقة مال المودعين”.
وخص بدعوته أبناء دائرته” وأخص أبناء البقاع الغربي وراشيا الذين هجرتهم سلطة الفساد ووضعتهم تحت مقصلة الحرمان او الهروب الى بلاد الله الواسعة بحثاً عن فرصة عمل تقيهم شر العوز وتحمي أهلهم من الذل”.
وتابع” المطلوب اليوم قبل الغد ليس من المرشحين لأن يضعوا برامج بعد اربعة سنوات تصبح حبر على ورق، انما من المواطنين لأن يحاسبوا نواب هذه المنظومة وفقاً لبرامجهم التي على أساسها ترشحوا وما الانجازات التي انجزوها، والسؤال عن الوعود.. حينها ليأخذ كل مرشح أو كل لائحة العلامات التقديرية بقدر الانجازات وليس بقدر الولاءات الطائفية والمذهبية وغيرة الدين والعشيرة والقبيلة التي لم ينتج عنها سوى المزيد من التشرذم والمزيد من الهلاك لهذا اللبنان الذي نريد. الكل مسؤول والمواطن هو المسؤول الاول عن اعادته انتخاب هذه المنظومة”.
وختم “فليكن ١٥ ايار يوم صناعة التغيير بارادتكم ووعيكم قادرون على بناء وطن يحتوي الجميع والعيش بكرامة ومساواة وعدالة.
نريدها دولة المواطنة القوية…”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى