أخر الأخبار

لقاء المرشح المحامي جورج عبود مع اعلاميي البقاع

الحنان برس _

شدد المرشح عن المقعد الأرثوذكسي في دائرة البقاع الغربي وراشيا المحامي جورج عبّود على ضرورة اخراج البلاد من نفق الانهيار الاقتصادي والمعيشي غير المسبوق، داعيا الى تغليب الاعتبار الوطني ومصلحة الشعب اللبناني على اية اعتبارات أخرى، في لحظة شديدة التعقيد والخطورة، خصوصا أن السفينة تغرق بالجميع، وحينها لا ينفع ربح هنا أو خسارة هناك.

كلام عبود جاء خلال لقاء مع عدد من اعلاميي البقاع خلال غداء أقيم في مطعم قدموس في البقاع الغربي أكد فيه عبود على أهمية الاعلام في الإضاءة على القضايا التي تهم المواطنين في هذه المرحلة من أجل معالجتها ومتابعتها، بدل الانشغال بتسجيل النقاط وحسابات الربح والخسارة، معتبرا ان الإعلام الحر والنزيه والشفاف هو المعبر الى كشف الفساد ومكامنه من أجل انقاذ البلاد وتحرير الرأي العام من التضليل، وهو رسالة تغيير وإرشاد ومن المفيد أن يتحرر  من التبعية والولاءات ليكون صوت حق وعدل وحرية.

ورأى عبود أن الانتخابات النيابية المقبلة ستكون حاسمة لجهة تغيير ما يمكن تغييره من أجل بناء الدولة ومؤسساتها، واستعادة الثقة بها داخليا وخارجيا، لأننا أحوج ما نكون الى منطق الدولة ورعايتها لاهلها مقيمين ومغتربين. كما حيا اللبنانيين في دول الانتشار على مشاركتهم الكثيفة في التسجيل للانتخابات المقبلة، معتبرا أن أصواتهم الحرة الصادقة ستكون مؤثرة جدا في رسم صورة مستقبل لبنان.
وإذ دعا مجلس الوزراء الى الانعقاد والتفاهم على النقاط الخلافية، شدد عبود على اهمية الاسراع في اصدار البطاقة التمويلية للحد من مأساة العائلات الفقيرة التي لم تعد تحتمل هذا الغلاء المستشري في كل حاجات المواطنين مشددا على ضرورة اعادة النظر بطريقة رفع الدعم عن الأدوية المزمنة، وضرورة إيجاد الحلول الاقتصادية والمعيشية وخلق مناخات جدية للتفاهم السياسي من أجل انقاذ لبنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى