أخر الأخبار

ندوة للجنة المراة في ابراشية زحلة المارونية بحضور الوزيرة الصفدي

الحنان – زحلة

نظمت لجنة المرأة في أبرشية زحلة المارونية وبرعاية المطران جوزيف معوض راعي ابرشية زحلة المارونية وتكريما لوزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت خيرالله محاضرة بعنوان “وتظلان معاً ” حول اهمية التكامل والتعاون بين المرأة والرجل في قاعة كنيسة مار مارون المارونية في كسارة.
شارك في المحاضرة وزيرة التمكين الاقتصادي فيوليت خيرالله، راعي ابرشية زحلة المارونية المطران جوزيف معوض، القاضي جوزيف نخلة قاضي المحكمة الروحية، الدكتور روجيه بخعازي الخبير النفسي المحلف لدى المحاكم اللبنانية، رئيسة لجنة المرأة في مطرانية زحلة المارونية نيڤين عزيز الهاشم. قدم الندوة الزميل يزبك وهبة،
بحضور نواب حاليين، وسابقين، فعاليات سياسية، واجتماعية، ورجال دين، وراهبات.
خيرالله:
شددت على اهمية التكامل بين الرجل والمرأة وفقاً لما جاء في الدستور الذي ساوى بين الرجل والمرأة وقد جاءت المسيحية والاسلام لتنظيم هذه العلاقة.
وكشفت عن برنامج الوزارة المستقبلي والرؤى المستقبلية خول التمكين الاقتصادي الذي يعطي المرأة دوراً فاعلاً .
وقالت دور الوزارة يهدف من اجل وضع استراتيجية وطنية لحل المشاكل الموجودة وفق استراتيجية ورؤية وطنيتين، فلبنان ال١٠٤٥٢ كلم فيه ثمانية عشر طائفة والمشاكل فيه تختلف، فمشاكل البقاع غير مشاكل الجنوب، وبيروت والجبل، وعندما نتحدث عن التمكين، نتحدث عن ما هو مطلوب وما تسعى اليه المرأة في الريف غير ما تسعى اليه في المدينة، وال٣٪ قروض للمرأة مبلغ زهيد وقليل جداً.
وأضافت الوزارة تعمل دائماً على ايجاد برنامج مهني للمرأة، يوفر لها المهارات كي تصبح مرأة عاملة في سوق العمل، أما على المستوى الشخصي نسعى لتعزيز ثقة المرأة بنفسها لتمكينها بمهارات شخصية بما يمكنها الانخراط بسوق العمل فالوزير اوغاسبيان تقدم بمشروع قانون سنضعه على طاولة مجلس الوزراء حول التحرش الجنسي داخل مكان العمل، ومن الصعب اقراره، لكنه مشكلة كبيرة.
وشددت على اهمية التعاون مع القطاع الخاص لتمكين المرأة والعمل على تحديث القوانين باعتماد قوانين منصفة للمرأة، تحميها والتركيز على التفريق بين الدين والتقاليد.
وختمت الرجل والمرأة يكملان بعضهما البعض وختمت ان الاستقرار هو العنوان الاقتصادي مئة واحد عشر سيدة ترشحن للانتخابات وجدنا ستة منهن في مجلس النواب، ديما جمالي مرشحة الى مجلس النواب ان شاء الله يبقوا سته المطلوب ان نأخذ دورنا بالتشريع والقوانين وان نتذكر دائما ان المرأة هي امرأة ومن غير المعقول ان تصبح رجل فدور الام هو الاساسي وكل شيء يمكن ان يحل بالحوار والمحبة والايمان .
راعي ابرشية زحلة المارونية المطران جوزيف معوض:
اكد على اهمية دور المرأة في كافة الميادين لا سيما في ابرشية زحلة وفي الوزارة، ووجودها في الوزارة قوة دافعة كما في الابرشية فنشاطها الفاعل متماسك
وشدد على التكامل بين الرجل والمرأة فالمرأة معينة للرجل ساهمت بتحقيق الخلاص بشخص امنا مريم العذراء التي ولدت الفادي يسوع المسيح وقد نالت المعونة من الرجل واعانها مار يوسف البار الى ان ولد يسوع المسيح.
وقال للمرأة رسالتها في الكنيسة والمجتمع والدولة وما تقدمه للعائلة والبشرية.
– القاضي في المحكمة الروحية جوزيف نخلة:
أكد على ان لكل من المرأة والرجل دوره لكنهما يكملان بعضهما البعض في الحياة الاجتماعية والزوجية والحقوق والواجبات وأي خلل يكون على حساب الطرف الاخر والخلل هو بداية تفكك ودمار وخراب ليسود الانا والسيطرة والتسلط والابتزاز والتفرد باتخاذ القرارات.
وشدد على ان يحرص كل منهما على واجباته من خلال تأمين حقوق الآخر والتعاون بدون تقصير او اتكالية او تخلي مع تجنب تدخل كل منهما بواجبات الآخر وعدم المبالغة باعطاء النصح والارشاد والتوجيه والانتقاد
واضاف عندما تشعر المرأة أنها السيد والقائد من خلال التمكن الاقتصادي وعندما يشعر الرجل انه اصبح ضعيفاً ومهمشا فهذا يؤدي الى صراع حول السلطة في العائلة والى صراعات وخلافات من اجل التفوق ويسقط مبدأ “ال نحن ” ويبرز موقف ” ال أنا ” ويسير كل منهما في طريق مغاير وهذا ما نراه في المحكمة الروحية عندما تشعر المرأة انها الأقوى وان سلطة الرجل مهددة تبدأ ظاهرة اللجوء الكثيف الى المحاكم الروحية التي تجاوزت ال٦٥٠ حالة في كل سنة وخلال السنوات الثلاث الماضية في المحاكم للاسباب التي ذكرنا.
– الدكتور وجيه بخعازي:
أشار الى اهمية دور المرأة وقد وصل دورها في العصور القديمة الى آلهة من خلال الإطار الطبيعي للولادة الى ان تغلّب الرجل بذكوريته ما ادى تغير الامور او النظرة ولم يحصل مرة بالتاريخ الى ان اخذت المرأة حقها من الرجل حتى في الولايات المتحدة الامريكية واذا بقينا كرجال بهذه القوة والسيطرة فلا يمكن ان نبني عائلة.
وتحدث عن تفوق المرأة في مجالاتٍ متعددة في الجندية والمعلوماتية.
ودعا للابتعاد عن الآثار السلبية والاشكاليات وعدم تدخل الرجل بعمل المرأة. والمرأة بعمل الرجل او الرجل بعمل المراة لان في ذلك خراب للاسرة وهو يؤدي الى مشاكل اسرية وتفكك عائلي
مشددا على وجوب ترك مساحة لكل منهما.
– رئيسة لجنة المرأة في في مطرانية زحلة المارونية نيڤين عزيز الهاشم:
شددت على تحصين الخلافات الزوجية والابتعاد عن الخلافات التي تؤدي لتوسع الهوة في العائلة بعد النجاحات التي وصلت وصلت لها المرأة وقد عملت على بناء نفسها وشخصيتها كي تكون فرداً فاعلا في مجتمعها مع تعدد الادوار الذي باتت تلعبها للنهوض بالشراكة.
وكشفت عن رؤية المطرانية لاطلاق برنامج لطلاب المدارس لاقامة دورات تدريبية لحل النزاعات وادارة التوتر في الفصل الثالث من العام الدراسي.
وختاما دروع تكريمية للوزيرة خيرالله والمشاركين ثم اختتم اللقاء بعشاء تكريمي في فندق القادري الكبير بحضوروزيرة الدولة لشؤون التمكين فيوليت خيرالله وزير الاعلام جمال الجراح، النواب القاضي جورج عقيص، عاصم عراجي، سليم عون، نواب سابقون مطارنة وفعاليات نسائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى