أخر الأخبار

هيئة أبناء العرقوب استذكرت الشهيد كرامي: الوفاء لدمائه الزكية يكون بالحفاظ على خطه الوطني وإرثه السياسي

الحنان برس _

إستذكرت هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا، “تاريخ الرئيس الشهيد رشيد كرامي الوطني والعروبي المتمسك بالوحدة الوطنية والدفاع عن الدولة ومؤسساتها”.

ونوهت في بيان في الذكرى الـ34 لإستشهاد الرئيس كرامي ب”مواقفه الوحدوية ودوره الكبير بالحفاظ على الوحدة الوطنية والعيش المشترك، والتصدي للفتن الداخلية والمؤامرات الخارجية”.

وأكدت أن “الرئيس رشيد كرامي كان رجل دولة، وكان حريصا على السلم الأهلي، رافضا الحروب الأهلية بكل أشكالها وكل أشكال الكانتونات والفيدرالية والتقسيم، وتمسك بوحدة لبنان وعروبته كما تمسك بدعم القضية الفلسطينية”.

وذكرت الهيئة بأن “الشهيد الرشيد كان من أوائل من ساند ودعم مطالب هيئة ابناء العرقوب وشاركها بمطالبها لرفع الحرمان عن ابناء العرقوب والجنوب، وطالب بضرورة تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، ووقف إلى جانب أهلنا المهجرين والمشردين من منطقة العرقوب بفعل الإحتلال وإعتداءاته، إلى جانب الرئيس سليم الحص أطال الله بعمره”.

ورأت أن “الوفاء لدمائه الزكية يكون بالحفاظ على خطه الوطني وإرثه السياسي الذي يجسده النائب فيصل كرامي ويتطلب محاكمة القتلة والمجرمين الذين إرتكبوا جريمة إغتياله البشعة والمدانة مهما طال الزمن”.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى