أخر الأخبار

لقاء محافظ البقاع مع قادة الاجهزة الامنية ورؤوساء بلديات البقاع الغربي

واصل محافظ البقاع القاضي كمال ابو جودة جولاته الميدانية على اقضية البقاع في سياق منهجية الاحتكاك المباشر مع الاجهزة والادارات المحلية والعامة وللغاية زار قضاء البقاع الغربي حيث استهل لقاءاته في مقر القائمقامية في جب جنين مع الاجهزة الامنية بحضور قائمقامي البقاع الغربي وراشيا وسام نسبيه ونبيل المصري واطلع على الحال الامنية في المنطقة من قادة الاجهزة الامنية لاسيما التعاميم الصادرة عن الادارات الرسمية والامنية ،من جهته القائمقام وسام نسبيه وصف الزيارة بالاستثنائية كونها تتجاوز المألوف في الادارة اللبنانية وتقديرا لجهوده قدم نسبيه درعا تقديرية للمحافظ .ثم كانت سلسلة لقاءات للمحافظ ابو جودة في بلدية جب جنين شملت رؤساء البلديات والمخاتير وموظفوا الادارات العامة ورجال الدين من مختلف الطوائف،وقال ابوجودة خلال لقائه البلديات والمخاتير .:انه تجاوز الصيغ الادارية المكتبية الصارمة على اهميتها الى منهجية عمل تقوم على الاحتكاك المباشر مع الاداريين والمسؤولين المحليين والناس للوقوف على المطالب والاحتياجات بصورة شفافة ودقيقة ودون تعقيدات الروتين الاداري الذي ايضا يعتبر مسارا صحيحا لانجاز الاعمال،وشدد ابو جودة على اهمية تطبيق القوانين وعدم الخروج عن النصوص والأَليات الادارية التي نص عليها المشرع واكد على ان البلديات يجب ان تعود لمكاتب التنظيم المدني في الاقضية طالما انها تفتقر بغالبيتها للجان فنية واستعرض مع المخاتير شؤونهم وشجونهم منوها بالدور الاجتماعي والاداري الطليعي الذي يضطلعون به في قراهم منبها من الاخطاء التي قد تحصل احيانا عن حسن نية في الاوراق والمعاملات مشددا على التزام القانون وما يصدر عن الوزارة المختصة . وفي لقائه مع الموظفين في الادارات العامة قال :هناك ثواب وعقاب وعلينا جميعا ان ننزع عن الوظيفة العامة تلك الصفات السيئة الشائعة بين الناس وتبديد تلك الصورة يتم من خلال الانضباط وتسهيل امور الناس دون منة كي ننهض معا بالادارة خدمة لاهلنا فممنوع ان يخرج المواطن من ادارة عامة منزعجا او حانقا من الدولة واداراتها الرسمية لان الخدمة حق مقدس من حقوقه وواجب الموظف تلبيتها وتسهيل امور الناس.
والتقى ابو جودة رجال الدين من مختلف الطوائف الذين ثمنوا هذه الزيارة ووصفوها بالسابقة التي لم تحصل منذ سبعين عاما واجمع رجال الدين على ضرورة انقاذ البقاع من معضلة تلوث الليطاني والحزم مع المعتدين على مجرى النهر ورفع الحماية السياسية عنهم بعدما بات السرطان زائرا لكل بيت من بيوت المنطقة ورد ابوجودة قائلا : ان القانون فوق الجميع وشرعنا بازالة العديد من المخالفات والتعديات بالتعاون مع المصلحة الوطنية لنهر الليطاني والقضاء وان الرؤساء الثلاثة دعموا هذه الخطة وهي جدية وستنجز بكل عزم على اكمل وجه.
وكان ابوجودة قد نوه بالاعلاميين في البقاع على مواكبتهم الموضوعية لقضايا الناس واثبتوا جدارة لا يسعنا الا ان نحترمها ونقدرها.
بعد ذلك جال ابوجودة على محطة التكرير في جب جنين منهيا” جولته متفقدا ضفاف بحيرة القرعون ومجرى نهر الليطاني بين جب جنين والقرعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى