أخر الأخبار

درويش جال على الوزراء البقاعيين الجدد مهنئاً

الحنان ـ 

قام رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بجولة على الوزراء البقاعيين الجدد للهنئة بتعيينهم في مناصبهم، بدأها بزيارة وزير الزراعة حسن اللقيس في مركز قيادة حركة امل اقليم البقاع، حيث كان في استقباله رئيس الهيئة التنفيذية لحركة أمل مصطفى الفوعاني، المسؤول التنظيمي لقيادة إقليم البقاع أسعد جعفر،مسؤول العلاقات العامة في الإقليم خالد ابو حمدان.

والقى المطران درويش كلمة هنأ فيها الوزير اللقيس فقال: ” أحببنا ان نكون اول المهنئين لمعالي الوزير. اهنئ لبنان وأهنئ الإخوة في حركة امل واهنئ معالي الوزير بهذا المنصب وزيراً للزراعة، ونحن في البقاع ننتظر ان تكون الزراعة من اولويات الإقتصاد وهذا يتحقق بهمة معالي الوزير. اغتنم الفرصة لأتوجه بالشكر لمعالي الوزير غازي زعيتر الذي هو أخ وصديق، ونشكره على كل جهوده في وزارة الزراعة.

معالي الوزير اللقيس، نشكرك على الإستقبال ونتمنى لك النجاح في الوزارة، وانا أكيد انه لديك القدرة والحكمة لتكون وزارة الزراعة من اولويات عملك وأولويات الإقتصاد اللبناني.”

ثم انتقل سيادته الى مركز عمر المختار في بلدة الخيارة في البقاع الغربي حيث زار وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد مهنئاً، وكانت جولة افق في الأوضاع العامة في البلاد وما ينتظره اللبنانيون من هذه الحكومة.

ختام الجولة كانت بزيارة لمنزل وزير البيئة فادي جريصاتي، حيث رافق سيادته وفد من كهنة الأبرشية، وممثلين عن المجلس الأبرشي العام ولجنة المرأة واللجان العاملة في الأبرشية، وكان في استقبال سيادته الى جانب الوزير جريصاتي، والده القاضي جوزف جريصاتي المدير العام السابق لرئاسة الجمهورية ووالدته القاضية ارليت جريصاتي وأفراد العائلة والأقارب.

الوزير جريصاتي القى كلمة رحّب فيها بالمطران درويش وقال :

” أشكر سيادة المطران على الزيارة التي هي بركة للمنزل، وانت تعرف سيادة المطران انه لديكم معزّة خاصة لدى العائلة، ونعرف جيداّ ما تقوم به لأجل زحلة.

اشكر الوفد المرافق، بزيارتكم حمّلتمونا مسؤولية كبيرة. نحن اليوم بحاجة الى صلاة. قبل اعلان التشكيلة الحكومية قمت بزيارة دير القديس شربل. نحن من بيت ملتزم وهذا فخر لنا، ومعكم نواصل طريقنا في الإلتزام لدرب طويل.

التحديات كبيرة، لكن نعرف ان الإيمان ينقل الجبال، فكيف اذا كان هناك اناس طيبون يصلّون ويدعون لنا، والنجاح ليس فقط لشخصي، النجاح هو لزحلة ولبنان. المسؤولية كبيرة والشعب ينتظر منا الكثير. التحديات كبيرة ايضاً، انشاء الله نكون على قدر ثقتكم بنا. زحلة بحاجة الى الكثير، بدعاءك وصلواتك سنحقق الكثير.”

وكانت كلمة للمطران درويش قال فيها: ” أحببت اليوم مع اخوتي الكهنة وممثلي المجلس الأبرشي ولجنة المرأة في الأبرشية وممثلي اللجان في الأبرشية أن نبارك لك ونبارك لزحلة.

تجمعني صداقة كبيرة بهذه العائلة الكريمة منذ ان كنت كاهناً، السيدة أرليت ناشطة اجتماعية من الدرجة الأولى وكنا نتلاقى دائماً على عمل الخير والعمل الإجتماعي عندما كنت مديراً لدار الصداقة.

نهنئك ونطلب من الرب ومن سيدة النجاة ان تباركك وترافقك في عملك. نحن فخورون بأن الرب اعطانا وزيرين من زحلة ومن عائلة جريصاتي. معالي الوزير سليم جريصاتي تجمعنا به صداقة وأخوّة وتعاون قوي جداً لعمل الخير والعمل من اجل زحلة والبقاع، بالتأكيد معك معالي الوزير سيكون هناك اخوة وصداقة وتعاون من اجل زحلة والبقاع والأبرشية.

زحلة والبقاع بحاجة الى عمل كثير، لدينا الكثير من الأفكار لتطوير المجتمع ولمساعدة المجتمع، من مواضيع البيئة والجامعة والتربية والمدارس الى امور كثيرة جداً. نضع كل خبراتنا بتصرفك لنتعاون من اجل خير الإنسان وخير اهل زحلة وخير المنطقة.”

واختتمت الزيارة بالتقاط الصورة التذكارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى