أخر الأخبار

تكريم الطلاب الفائزين في مسابقة “رؤيا لزحلة المستقبل” في مطرانية سيدة النجاة

الحنان برس _

كرّم رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش ومنبر زحلة الثقافي والإجتماعي الطلاب الفائزين في مسابقة ” رؤيا لزحلة المستقبل ” في احتفال اقيم في مطرانية سيدة النجاة بحضور رئيس المنبر الدكتور انطوان ساروفيم، الدكتورة ريتا عطالله، الإعلامية نانسي بتكن وأهالي الطلاب.
الكلمة الأولى كانت للمطران درويش الذي هنأ الطلاب الفائزين وشكر منبر زحلة الثقافي والإجتماعي على مبادراته الخلاّقة، وشدد على ضرورة خلق جيل زحلي جديد مثقف يهتم بأمور المدينة والمنطقة، وهذا ما تحقق من خلال المسابقة الأخيرة.
كما نوّه سيادته بالعمل الجماعي للطلاب الذي كان احد اسباب النجاح، واعلن عن وضع المكتبة الجديدة التي ستفتتح قريباً في المطرانية بتصرف جميع الطلاب والباحثين.

الكلمة الثانية كانت للدكتور انطوان ساروفيم الذي شكر المطران درويش على رعايته الدائمة لنشاطات المنبر، وهنأ الطلاب الفائزين وقال:
” سيادة المطران درويش هو الصخرة، وهذه الصخرة ستبقى طالما هناك ايمان بلبنان وإيمان بزحلة، ووجودنا هنا اليوم هو مثال على استمرارية الحياة، وطالما هناك اشخاص يحكّمون العقل ويؤمنون بوطنهم فلا خوف على لبنان.”
واضاف ” التعاون مع سيادة المطران ليس بالسهل وليس بالصعب في نفس الوقت. فهو يطلب دائماً العمل المثالي، واكبر دليل على ذلك ما نشهده من جمال وتألق في مطرانية سيدة النجاة.
لم أتعود ابداً ان اجامل رجل دين او رجل سياسة، لكن كلم حق تقال انه واجب تقديم الشكر والإحترام لسيادة المطران درويش على ما قام به من اعمال تجديد في المطرانية والكاتدرائية، وهذا سيسجل في تاريخ زحلة الذهبي، وليس صدفة ان أحد طلابنا في الجامعة اليسوعية يعدّ شهادة دكتوراه وجزء كبير منها سيكون عن المطران درويش، وهذه سابقة لاتحصل دائماً في العلوم الإجتماعية والسياسية والإنمائية.”
وتابع ساروفيم :” من ضمن المواضيع الإنمائية فكّر سيادته بالشباب، وعند انطلاق فكرة المسابقة كان همّه البحث عن الشباب والصبايا في الجامعات القادرين على العطاء، وأتت هذه المسابقة لتؤكد وجود المتفوقين في زحلة.
والثقة التي منحها سيادة المطران للمنبر الثقافي والإجتماعي في زحلة كانت حجر الأساس لعملنا في هذه المسابقة والمسابقات التي ستليها، ولفت سيادته نظري الى العمل الجماعي الذي قام به الطلاب خلال المسابقة وهذا ما نفتقده اليوم في مؤسساتنا.”
وختم ” ما اطلبه من الطلاب اليوم هو القراءة ثم القراءة، وقد فاجأنا المطران درويش بالمكتبة الموجودة في المطرانية والتي لم نكن على علم بها، هذه المكتبة التي تحتوي كتب تاريخية ووثائق مهمة ستوضع قريباً بتصرف الجميع.
المنبر التثقافي الإجتماعي وجد لهدف واحد، وهو ان نؤمن بذاتنا كمجتمع مثقف وناجح.”
واعلن ساروفيم عن اطلاق مسابقة جديدة في وقت قريب.
ثم كانت كلمات للطلاب جوزف عبدالأحد، بيرلا النمرود، كريستان خوري وأوديل ابو يقظان،
تحدثوا فيها عن تجربتهم وشكروا المطران درويش والمنبر الثقافي والإجتماعي على الدعم والرعاية .
ووزع المطران درويش يحيط به اعضاء المنبر جوائز مالية على الفائزين، وكتيّب يحتوي الدراسة التي قام بها الطلاب تحت عنوان ” زحلة .. سرمدية حلم ” ، ووزع الدكتور ساروفيم كتابه ” ديمقراطية الخوق” على الفائزين.
وجاءت النتائج على الشكل التالي :
المرتبة الأولى : جوزف عبد الاحد- اوديل أبو يقظان
المرتبة الثانية : بيرلا النمرود- ستريدا ابو نعوم
المرتبة الثالثة : كريستيان خوري- غاييل برهوم
واختتم حفل التكريم بقطع قالب حلوى للمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى