أخر الأخبار

تدشين خزان المياه الجديد لبلدة طاريا

الحنان ـ

بدعوة من منظمة ADRA – لبنان ومؤسسة مياه البقاع وبلدية طاريا (بعلبك) وبمشاركة سفيرة الجمهورية التشيكية في لبنان السيدة Michaela Frankova ورئيس مجلس الإدارة – المدير العام لمؤسسة مياه البقاع المهندس رزق رزق، ورئيس بلدية طاريا السيد حمزة حمية، وبحضور حشد من المدعوين، تم تدشين الخزان الجديد الذي يغذي البلدة، والذي يأتي في إطار مشروع “المياه والصرف الصحي وتعزيز النظافة في البقاع” من قبل الجمهورية التشيكية للمساعدات الإنسانية.

بعد النشيدين الوطنيين اللبناني، والتشيكي ألقت السفيرة التشيكية السيدة Michaela Frankova كلمة أشادت فيها، بالتعاون القائم بين الجمهورية التشيكية والجمهورية اللبنانية في المجالات المختلفة وخصوصاً في ما يتعلق بقطاع المياه، والصرف الصحي. معربة عن استعداد بلادها لتقديم المزيد من المساعدات، لدعم وتنمية المجتمعات التي تستضيف نازحين ومن بينها لبنان.
ممثل منظمة ADRA -لبنان السيد ناجي خليل أضاء على الدعم المقدم لمؤسسة مياه البقاع والذي يتمثل بتأهيل وتطوير الأنظمة المائية لبلدة طاريا ومن ضمنها تركيب خزان بسعة 500 متر مكعب مع خط نقل للمياه بقيمة وصلت إلى حوالي 160 ألف دولار أميركي.
رئيس مجلس الإدارة-المدير العام لمؤسسة مياه البقاع المهندس رزق رزق القى كلمة شكر فيها الجمهورية التشيكية، ممثلة بسعادة السفيرة، على مساهمتها القيمة في إنجاز هذا المشروع الحيوي، نظراً لأهميته في عملية التنمية الريفية التي تحتاج إليها أغلب المناطق اللبنانية.
وأضاف إن إدارة قطاع المياه هي مسؤولية مشتركة بيننا كمؤسسة وبين البلديات والأحزاب وقوى المجتمع المدني وكل المواطنين. فالينابيع والآبار وكل مصادر المياه يجب المحافظة عليها وحمايتها من التلوث تأميناً للمياه الصالحة للشرب، والشبكات تحتاج إلى الكثير من السهر والعناية من قبل كل المعنيين حفاظاً على عدالة التوزيع، والإشتراك القانوني والشرعي بالمياه ،إضافةً إلى تسديد البدلات والرسوم ، ضرورة أساسية لاستمرارية عمل المؤسسة التي تضم حوالي أربعماية موظف يحق لهم قبض رواتبهم للإستمرار بالقيام بواجباتهم.
رئيس بلدية طاريا السيد حمزة حمية شكر الجمهورية التشيكية ووزارة الطاقة والمياه ومؤسسة مياه البقاع على إنجاز هذا المشروع المهم الذي يحتاج إلى الاستكمال واعداً بتقديم كل ما يمكن بالتعاون مع المؤسسة لتحسين وتطوير وتفعيل إدارة المياه في البلدة.
الكلمة الأخيرة كانت لمدير ADRA في الجمهورية التشيكية السيد Radek Spinka الذي شرح الدور الذي تقوم به هذه المنظمة على المستوى الدولي وفي منطقة الشرق الأوسط ولبنان داعياً إلى بذل المزيد من الجهود لنشر السلام والأمن من خلال التنمية المستدامة.
وبعد توزيع الدروع تم قطع الشريط تلاه استقبال على شرف المدعوين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى