أخر الأخبار

وزارة الصحة العامة تجري فحوصات لمخالطين مصابين في مخيم الوزاني

الحنان _ الوزاني _ جورج العشي

بعد الهلع الذي ساد مخيّم الوزاني للنازحين السوريين – قضاء مرجعيون، نتيجة فحص الـPCR الايجابية للشاب ربيع. ح. من التابعية السورية ومن سكان بلدة جدرا، نظرا لتردده على المخيم بشكل دائم لزيارة خطيبته واختلاطه بشكل مباشر بعدد منهم،
وبتوجيهات من وزير الصحة حمد حسن، قام فريق طبي من وزارة الصحة العامة، بالتعاون مع جمعية عامل بإجراء فحوصات pcr لمخالطين مصابين بفيروس كورونا المستجد ومعرضين للاصابة بالعدوى، حيث شملت الفحوصات العائلة التي خالطها المصاب وتم الحجر عليهم في خيمة بعيدة عن المخيم بناء لتوجيهات وزارة الصحة وقائمقام مرجعيون وسام الحايك،طبيب القضاء انيس ونا والاجهزة الامنية المختصة لتطبيق قرارات الوزارة.
وسوف يتم نقل الفحوصات بسيارة مجهزة لمؤسسة عامل الى مختبرات رودولف ميريو في كلية الصيدلية في جامعة القديس يوسف وبأشراف وزارة الصحة العامة، ليتم لاحقا إبلاغ اعالي المخيم بنتيجة الفحوصات وعلى ضوئها في حال وجود فحوصات ايجاببة سيتم اتخاذ التدابير اللازمة والضرورية لعزل المصابين.
كاميرا اخبار *الجديد* واكبت الفرق الصحية *وتحدث مع المنسق في مؤسسة عامل محمد الزايد*، الذي أشار الى ان *هذا النشاط الذي تقوم به وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤسسة عامل والمفوضية السامية للاجئين ، يهدف الى تتبع الحالات المخالطة للحالة الايجابية التي كانت متواجدة الاسبوع الماضي في زيارة قام بها أحد الاشخاص من التابعية السورية الى خطيبته وعائلتها في مخيم الوزاني ، ليتبين لاحقا بانه مصاب بفيروس كوفيد – 19, مشيرا الى ان مانقوم به من فحوصات pcr لاشخاص خالطوا المصاب وللإطمئنان على سلامتهم بعدم نقل العدوى اليهم”.
*الحاجة فاطمة الجمالي* قالت:”لقد تلقيت الخبر مثل كل القاطنين في المخيم، ولا نشعر بخوف، وحرصا على سلامتنا طلب منا إجراء فحوصات كورونا للتأكد من عدم إصابتنا بهذا الفيروس.”
تجدر الاشارة الى ان مخيمات النازحين التي تشكّل إحدى أبرز نقاط الضعف في مواجهة فيروس كورونا المستجد، لا تزال بحسب المعطيات والعينات التي يتم جمعها عشوائياً غير معرضة لتفشي الجائحة، ولكن حالة الاحتكاك بين عائلة من مخيم الوزاني في منطقة مرجعيون مع شخص مصاب من بلدة جدرا، استدعت التحرك السريع من قبل مؤسسة عامل الدولية التي تعمل في المخيم من خلال برامج صحية واجتماعية والمفوضية العليا للاجئين بإشراف وزارة الصحة لإجراء فحوصات للمخالطين ولترصد انتقال العدوى المحتمل بشكل مبكر.
وتأتي هذه الفحوصات ضمن خطة الاستجابة التي أطلقتها عامل في الخطوط الأمامية إضافة إلى اطلاق غرفة اتصالات مركزية بإشراف وزارة الصحة وبالتعاون مع المفوضية السامية للاجئين، إذ تندرج فحوصات اليوم ضمن مشاركة عامل في حملة تقودها المفوضية العليا للاجئين على صعيد لبنان لجمع 4200 فحص من مخيمات النازحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى