أخر الأخبار

احيا المسيحيون ذكرى ميلاد السيد المسيح فاقيمت قداديس منتصف الليل في كنائس البقاع

الحنان – بعلبك – وسام درويش

وفي كنيسة دير سيدة المعونات المارونية في بعلبك تراس الاب طوني حدشيتي قداس منتصف الليل
فأكد ان ولادة المخلص جاءت لتبعد عنا شبح القلق والضعف والخوف
راعي ابرشية بعلبك المارونية المطران حنا رحمة ترأس قداس منتصف الليل في كنيسة مار جرجس في عيناتا ، عاونة في القداس لفيف من الكهنة
واكد في عظته ان الله احب الانسان واراده ان يكون على صورته وقريب منه ليعيش معه ، لكن الانسان ابتعد كثيرا واستعمل حريته ليبتعد عن الله من خلال ادمانه البشع على الخطيئة والفساد والمخدرات والتشتت والضياع ، وهناك امور كثيرة ومخيفة لذلك نستصرخ اليوم طفل المغارة الذي ولد في عقولنا وقلوبنا بأن يساعدنا لنتخلص من الادمان على الخطيئة بالبعد عن الله
واضاف اليوم وطننا مهدد ولا مسؤولية لبنانية ، يساورنا الخوف والقلق ، وسنبقى نثق بك ونعرفك انك ملجأنا ، واذا كان الله معنا مما نخاف ولنصلي على نية وطننا والعالم المعذب في الشرق الاوسط كله وعلينا ان نكون الملح الحقيقي والنور الحقيقي للبنان وبأن نتحمل مسؤوليتنا جميعا مسلمين ومسيحيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى