أخر الأخبار

اعتصام للمهجرين الفلسطينيين من مخيمات سوريا أمام المدرسة الأونروا في برالياس- البقاع

كامل: لماذا الأونروا تماطل وتسوف مطالبنا

الحنان _

نفذ المهاجرين الفلسطنيين السوريين اعتصام امام مدرسة الانروا في برالياس البقاع الاوسط
بحضور الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وحشد من أبناء شعبنا الفلسطينيين.
والقى عبداللة كامل المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين كلمة انتقد فيها بشدة السياسة الانتظارية التي تتبعها ادارة الاونروا، ازاء الوضع الكارثي للشعب الفلسطيني في لبنان والتي لم تستجيب لخطة طوارئ صحية و اغاثية مُستدامة، داعيا المدير العام الى توضح الكثير من الالتباسات و الغموض الذي يلف بيانه الخاص بالمساعدات المالية المزمع تقديمها للاجئين، مُشددا على ضرورة شمولها لكل العائلات بدون استثناء، بما في ذلك العائلات المستفيدة من برنامج الشؤون ( العسر الشديد ) والمهجرين من سوريا، لاننا نرفض ان تكون هذه المساعدة بديلا عن البرنامج الدوري لتلك العائلات.
كما طالب كامل الدولة اللبنانية شمول المخيمات والتجمعات الفلسطينية بالخطة الصحية والاغاثية التي اقرتها الحكومة لمواجهة جائحة كورونا.

ودعا منظمة التحرير و دائرة شؤون اللاجئين، الى القيام بدورها التمثيلي والمرجعي تجاه اللاجئين في لبنان والمهجرين من سوريا، عبر توفير المساعدات المالية و مضاعفة التقديمات الغذائية وتوفير الشراكة الجدية في توزيعها، نقيضا للتفرد والاستئثار، وتضافر جهودها مع الاونروا للتحرك مع المجتمع الدولي والدول المانحة لتامين خطة طوارئ حقيقية ومستدامة لتلبية احتياجات و متطلبات شعبنا. اضافة لتطوير وتحديث نظام عمل الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وتعميق الأسس الديمقراطية لبناء نقاباته بنظام التمثيل النسبي الكامل و ممارسة دوره المرجعي للعمال ومعالجة مشكلاتهم الجماعية و الفردية.

كلمة المهجرين الفلسطينيين ألقاها محمد الكردي ابو جهاد دعى انصاف اللاجئين في ظل هذه الظروف التى نمر بها بفعل هذا الوباء التي تعجز الدول عل مواجهته ودعا الانروا للأفراج عن المساعدة الشهرية المالية وصرف المبلغ بعملة الدولار، وان يشمل التوزيع القادم كافة اللاجئين الفلسطينيين دون اي استثناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى