أخر الأخبار

حمد حسن تفقد المستشفى اللبناني الكندي في سن الفيل: المستشفى سيكون جاهزاً لاستيعاب مرضى كورونا خلال اسبوعين

الحنان _

جال وزير الصحة حمد حسن يرافقه النائب الياس بو صعب في المستشفى اللبناني الكندي في سن الفيل.
وبعد الجولة قال حسن انه خلال “بالخدمات الفندقية يمكن ان نكون خلال اسبوع او 10 ايام على استعداد لاستقبال مصابي كورونا في المستشفى و خلال 4 اسابيع سيكون لدينا قدرة استيعابية كبرى بحال انتشر وباء كورونا بشكل كبير.”
وشكر وزير الصحة بو صعب على مبادرته الميدانية و”تقديمه نموذج فعال ليكون لدينا مؤسسات استشفائية تستعمل في هذه المرحلة من خدمات فندقية وتمريضية وعناية فائقة، ومن خلال هذه المبادرة نقول لاهلنا في المتن ان مستشفى ضهر الباشق ستكون من ضمن الخطة الموضوعة في المكرحلة الثانية من التجهيزات التي ستتم في المستشفيات، ونحن نبحث عن البديل بحال ارتفع عدد الحالات، والبديل اصبح موجودا في المستشفى اللبناني الكندي وسنكون في فترة وجيزة لاستقبال الحالات ورعايتها .”
ولفت حسن الى ان “تعاطي المجتمع المدني مع حظر التجول متفاوت بين منطقة واخرى، وهذا التفاوت ليس مريحا ولدينا الوقت للالتزام بكل التوصيات، دونها جميعا نحن في خطر.”
كما اوضح انه حتى مساء امس كان هناك 7 حالات وفاة من الاعمار الكبيرة، ومن الواجب المحافظة على كبارنا في بيوتهم وعدم نقل العدوى لهم”.
بدوره قال بو صعب” في قضاء المتن، لدينا العدد الأكبر من حالات الإصابة، وإلى حدّ يوم أمس تمّ تسجيل 70 إصابة بقضاء مكتظ سكانيًّا”.
واضاف: “ليس لدينا أي مستشفى جاهز لاستقبال حالات الطوارئ، ومستشفى ضهر الباشق غير مجهّز حتّى الآن لاستقبال مرضى “كورونا”.ولأنّنا يجب أن نكون جاهزين قبل وقوع الأزمة،أطلقنا مبادرة بأنّ المستشفى اللبناني الكندي المقفل منذ حوالي 7 أشهر، يمكن تجهيزه في وقت سريع والإستعانة به لمواجهة الفيروس”.
المصدر
الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى