أخر الأخبار

اعتصام للجنة العفو العام واهالي سجناء على الطريق الدولية في دورس

الحنان _ بعلبك _ وسام درويس

نفذت لجنة العفو العام واهالي سجناء الداخل والخارج اعتصاما، على الطريق الدولية في دورس عند مستديرة الجبلي قطعت خلاله الطريق الدولية بالاتجاهين لمدة ساعة وعملت عناصر قوى الأمن الداخلي بتحويل السير باتجاه دورس البلدة، شارك في الاعتصام المفتي عباس زغيب، مخاتير، وفعاليات
وأجرى النائب انطوان حبشي عضو تكتل الجمهورية القوية كلمة بعث فيها برسالة تضامنية وضم الصوت الى المعتصمين، لأن وضع السجون يحتاج لدراسة ولا يمكن لأحد أن يضمن حالة الاكتظاظ بإن تبقى الحالة سليمة.
وتوجه حبشي الي رئيس مجلس الوزراء حسان دياب من أجل تشكيل هيئة تهتم بهذا الموضوع بشكل خاص. لتخيف الضغط والمطار لراحة الناس في الداخل وفي الخارج والمتابعة بشكل دقيق.
والمطلوب عفو عام مدروس واعادة تأهيل السجناء بالمجتمع في الوقت الذي فيه جرائم موصوفة ودراسة الموضوع بشكل علمي.
وطالب باستقلالية القضاء وهناك الكثير من السجاد يقضون في السجون بسبب تشابه الاسماء
المفتى عباس زغيب القى كلمة المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى.
أكد ان هناك ضرورة أخلاقية انسانية توجب اصدار قانون عفو عام بالسرعة القصوى لان الكورونا لن يمهلنا وبعد سقوط كل الاعتبار آت يجب الحفاظ على السلم الاهلي وغير ذلك تلاعب بالامن القومي.
دمر المقداد
اعتبر ان العفو العام أصبح حاجة وليس مطلب، قال اما ان تصدروا قانون العفو العام، أو سنلجأ لإخراج ابنائنا من السجون،
وأضاف تواصلنا مع التيار الوطني الحر ومع القوات اللبنانية وحزب الله ولم يمانعوا لجهة تنفيذ العفو العام.
المحامي حافظ المولى القى كلمة لجنة العفو العام
قال القوانين تحيز بتنفيذ العفو العام، واضح كلما دعت الحاجة السياسية والامنية والاقتصادية، بإن تصدر الحكومات العفو العام، ابنائنا في السجون وهناك اليوم إبادة جماعية بحقهم ولو أعطيت لهم الامكانيات لما اركبوا الجرائم، الحرمان والدولة من اجبرها على ذلك.
وطالب القضاة بتحمل المسؤولية.
المختار حميد بيان
طالب الحكومة والبطريرك والمفتي دريان والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان بالعمل على تنفيذ قانون العفو العام خلال أسبوع قبل أن يلعننا التاريخ.
وسأل كيف يفرج عن العميل ويبقى ابنائنا في سجون الداخل والخارج.
المختار حمد اسماعيل
قال كورونا ليست أخطر من الإرهاب افرجوا عن الارهابي عامر الفاخوري وتركوا ابنائنا في السجون، كان أولى بهم دراسة الموضوع قبل اتخاذ هذه الخطوة بالافراج عن العميل.
المختار عدنان زعيتر
طالب الرؤوساء الثلاثة اتخاذ خطوة جريئة يسجلها التاريخ
عضو لجنة العفو العام الدكتور مدحت زعيتر
سأل لماذا لم يحاكم احد اقربائي الذي أمضى خمس سنوات في السجن بوشاية وراجعت القاضي المسؤول عن الملف وبعدهن عميدرسوا الموضوع
الزميلة وسام درويش شقيقة الموقوف في الولايات المتحدة علي والمحكوم ١٣٨ عاماً طالبت وزير الخارجية الاهتمام بسجناء الخارج في ظل تفشي الكورونا.
وقالت درويش ان عائلته يحدون بصيص من الامل بأن تقوم وزارة الخارجية بمسؤوليتها تجاه سجنائها في الخارج قبل تفشي وباء الكورونا وانتقاله الى السجون .
ونطالب بالافراج عن جميع السجناء اللبنانيين كما الاهتمام بسجناء الخارج ومن بينهم شقيقي علي حسين درويش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى