أخر الأخبار

قطع الطريق العام في دورس

الحنان _

قطعت لجنة العفو العام وعائلة السجين على حسين درويش الطريق الدولية عند مستديرة الجبلي في دورس – بعلبك للمطالبة بالعفو العام عن ابنائها القابعين في السجون المكتظة شارك في المظاهرة عدداً من اهالي المنطقة واهالي الموقوفين في لبنان وخارجه .
وهتف المعتصمون بشعارات أبرزها : خيرتونا ما بين الكورونا والعمالة نزلنا ناخد كورونا وما بدنا عمالة ، نريد اخلاء سبيل أولادنا إسوة بالعملاء ، اعتبرونا عملاء وأفرجوا عن أبنائنا ، أخلوا سبيل أولادنا لحمايتهم من الكورونا ، لن نترك الشارع ان لم تعفوا عن اولادنا .
وناشد دمر المقداد باسم لجنة العفو نواب ووزراء بعلبك الهرمل بالوقوف الى جانب أهلهم وخيارهم اما الوقوف معنا وإخراج اولادنا من السجون وإما ان يقدموا استقالتهم .
وتوجه لوزير الداخلية بأي ذنب يقتل أبنائنا في السجون وهم يطالبون بحمايتهم من الكورونا لم يطالبوكم، لا بالطعام او بالتصدق عليهم
وأكد ان اهالي المساجين لن يخرجوا من الشارع الى حين تأمين مطالبهم .
وأعلن المقداد ان الجمعة السوداء قد بدأت ولن تفك الا عندما يصبح السجن ابيض .
وقارن المقداد قضية السجين القابع في الولايات المتحدة الامريكية منذ احد عشر عاما علي حسين درويش والمحكوم ١٣٨ سنة ولا من يسأل وقال من المعيب ما فعلتموه متوجها الى رئيس الحكومة حسان دياب بأن يخلي سبيل العميل عامر الفاخوري الذي قام بقتل أولادنا ولا تسألو عن علي درويش القابع منذ سجون الخارج دون ان تسألوا عنه حتى وكانت كلمات للمحتجين وذوي السجناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى