أخر الأخبار

لجنة الاشغال ناقشت موضوع الكورونا نجم: طلبنا بالحجر على كل الوافدين من البلدان والمناطق الموبوءة

الحنان _

عقدت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه جلسة عند الثالثة من بعد ظهر اليوم، برئاسة رئيس اللجنة النائب نزيه نجم، وحضور المقرر النائب حكمت ديب، والنواب: سليم عون، محمد خواجة، سيزار ابي خليل، حسين جشي، محمد الحجار، علي درويش، سامي فتفت وحسين الحاج حسن.
كما حضر وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور ميشال نجار، المدير العام للطيران المدني المهندس فادي الحسن، مستشار وزير الصحة العامة الدكتور ادمون عبود ورئيسة مصلحة الطب الوقائي الدكتور عاتكة بري، ممثل المديرية العامة للامن العام رئيس الدائرة الامنية العقيد هادي ابو شقرا، ممثل شركة “طيران الشرق الاوسط” أحمد منصور، مسؤول وحدة الكوارث في وزارة الاشغال رئيس مصلحة المباني المهندس عماد الحاج شحادة.
اثر الجلسة، قال نجم: “اجتمعت لجنة الاشغال اليوم، بحضور معالي وزير الاشغال ميشال نجار ومستشار وزير الصحة الدكتور ادمون عبود، والدكتورة عاتكة بري وممثل عن اللواء عباس ابراهيم وممثل عن الاستاذ محمد الحوت”.
اضاف: “كان حديثنا حول الكورونا وكيف نستطيع ان نحمي اولادنا واهلنا وبلدنا، وتعرفون اننا مسؤولون ايضا عن النقل البري والبحري والجوي كلجنة اشغال، الحديث كان مستفيضا وطلبنا من معالي الوزير وكان مشكورا على تلبية طلبنا، واتخذ قرارا ان الذي يريد ان يسافر يجب ان تقاس حرارته قبل ان يسافر، والوافدون ايضا وهذا اجراء موجود، وهناك اشخاص يصعدون الى الطائرة ويكونون حاملين المرض ويصلون الى البلد المتجهين اليه، ويكتشفون ان الطائرة كلها موبوءة، فأكدنا على معالي الوزير واعطى تعليمات ان يركبوا آلة عند الدخول لفحص الحرارة وتركيب آلة عند الخروج، ونحن اكدنا على معاليه ان يجري حجر على كل الوافدين من البلدان والمناطق الموبوءة، وطلبنا حتى اذا اولادنا كانوا يحملون الوباء او مرضا ان يبقوا في مكانهم ليتعافوا، هذا تدبير ايضا ممكن ان نحصل عليه، ومن ثم نعيدهم الى البلد”.
وتابع: “بلغنا اليوم من شركة طيران “الميدل ايست” ان دولة الكويت وضعت فحصا ضروريا ل PCR قبل ان يسافر احد او ان ينتقل، والسلطات السورية منعت ايضا الزيارات الدينية، ونحن حريصون ان نتابع البر اللبناني، لان عدد من يدخل الينا ويخرج زهاء عشرة الاف شخص تقريبا، وطلبنا من سلطات الامن العام وهم المولجون بهذا الموضوع ان لا يتساهلوا ولا يتخاذلوا بهذا الموضوع، بل على العكس كل الاجراءات التي يتخذونها نشكرهم عليها، هذا لمصلحة اهلنا في البلد ولمصلحة الوافدين، وطلبنا ان نتشدد على البواخر التي تدخل الى البلد وهي قليلة، وهناك البواخر السياحية الصغيرة التي يجب ان يجري تشدد عليها”.
المصدر
الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى