أخر الأخبار

حملة طبية في سجن أميون

الحنان _

شارك نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد، ترافقه عضو مجلس النقابة باسكال أيوب، في حملة طبية في سجن أميون نظمها ناديا ليونز “نورث ليبانون سبيريت” – أميون برئاسة كارولين الزاخم و “نورث ليبانون ستار” – زغرتا برئاسة بدرا تولاني ومشاركة عدد من الأطباء، في حضور آمر السجن النقيب سركيس نمنوم.
وكان في استقبالهم رئيس محكمة أميون رئيس مجلس العمل التحكيمي في الشمال القاضي إميل عازار.
بداية، حيا المراد المساجين، ونوه بدور ليونز. وشكر المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان وعازار وليونز وكل من أسهم بتسهيل اللقاء.
وشدد على أن “النقابة تتابع حاجات المساجين من تأمين محامين ومساعدات أخرى. وأوضح أن “هناك تعاونا مطلقا مع القضاء لمتابعة ملف السجناء، لأن هدف النقابة مساعدة كل سجين مهما كانت تهمته، فرسالتها الدفاع عن أنسنة الإنسان.
وأكدت الزاخم أن “هدف ليونز مساعدة الإنسان مهما كانت تهمته أو ظروف سجنه”، متمنية للسجناء أن “يخرجوا إلى الحرية محصنين بمساعدات من الجمعيات”.
وشددت تولاني على أن “ليونز يسعى إلى التعاون والمساعدة كالتي قدمها اليوم للسجن من آلة لغسيل الملابس وأدوية وبعض المأكولات”.
ختاما، استمع المراد إلى شكاوى المساجين ومطالبهم، وتشارك الجميع الغداء قبل أن ينتقلوا إلى محكمة أميون ويجولوا في أقسامها.
المصدر
الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى